شارك أكثر من 5 ألاف فلسطيني حول العالم في التوقيع على العريضة الالكترونية التي أطلقها ملف اللاجئين والعودة في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج والتي تطالب بريطانيا بالاعتذار عن تصريح بلفور وتحمل المسؤولية السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه النكبات التي حلت بالشعب الفلسطيني منذ أكثر من 101 عام على تصريح بلفور.
وكان المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أطلق العريضة الالكترونية من خلال موقعه الإلكتروني بتاريخ 5 كانون الأول/  ديسمبر 2018، وجاءت التوقيعات من أكثر من 70 دولة حول العالم ومن فئات عمرية مختلفة، في حين لاتزال الحملة مستمرة.
كما تهدف العريضة الالكترونية إلى التأكيد على أن الملف الفلسطيني لم يغلق ولا يزال الشعب الفلسطيني متمسكا بحقوقه وفي مقدمتها حق العودة، وأن تدرك الحكومة البريطانية الداعمة للاحتلال الصهيوني عسكريا وسياسيا، أن الشعب الفلسطيني سيواصل حراكه حتى يسترد حقوقه.
وجدد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج دعوته لأبناء فلسطين إلى التوقيع على العريضة الالكترونية من خلال الربط التالي:
https://www.palabroad.org/petition