أقيم في جنوب بيروت يوم السبت، حفل زفاف جماعي لمئتي ثنائي أكثريتهم من اللاجئين الفلسطينيين، في حدث وصفه منظموه بأنه الأكبر من نوعه في هذا البلد الذي يعيش فيه مئات آلاف الفلسطينيين في ظروف صعبة.
وجمع "العرس الوطني الجماعي" وفق تسمية المشرفين عليه، 150 ثنائيا فلسطينيا إضافة إلى 50 ثنائيا لبنانيا.
ويستضيف لبنان وفق آخر إحصاء نشرته الحكومة اللبنانية 174 ألف لاجئ فلسطيني موزعين على 12 مخيما، بعدما كانت تقديرات متداولة تتحدث عن وجود نحو 500 ألف.
ويعيش معظم هؤلاء في ظروف إنسانية صعبة بسبب منعهم من العمل في قطاعات مهنية كثيرة، بينها المحاماة والطب والهندسة، كما أنه يُمنع عليهم التملك.
ويعتمد اللاجئون الفلسطينيون في لبنان مثل مخيمات اللجوء في سوريا والأردن والأراضي الفلسطينية بشكل أساسي على خدمات الأونروا في مجالات التعليم والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات الأساسية.
المصدر: فلسطين الان