الاحتلال يصدر حكماً بسجن الكاتبة الفلسطينية لمى خاطر 13 شهراً

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أصدرت محكمة عوفر العسكرية "الإسرائيلية"، يوم الإثنين، حكماً بحق الكاتبة الفلسطينية الأسيرة لمى خاطر "الفاخوري" (43 عاماً)، من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بالسجن لمدة 13 شهراً.
وأفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أكرم سمارة، في تصريح له، بأن محكمة عوفر فرضت إضافة إلى الحكم بحق خاطر غرامة مالية قيمتها 4000 شيكل (نحو 1100 دولار). فيما نوه إلى أنه من المتوقع الإفراج عن خاطر خلال شهر أغسطس/آب المقبل.
ووفق بيان لهيئة الأسرى، فإن الحكم بحق الأسيرة خاطر جاء بذريعة ممارسة التحريض عبر كتاباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد نُقلت عقب اعتقالها إلى مركز تحقيق عسقلان، وحُقق معها لساعات طويلة وتعرضت للتنكيل خلال استجوابها.
والأسيرة خاطر أم لخمسة أطفال، وجرى اعتقالها بتاريخ 24 يوليو/تموز من العام الماضي، حيث جاء اعتقالها ضمن حملة استهدفت ست نساء من الخليل العام الماضي، وتمت محاكمتهن بتهمة "القيام بأنشطة ضد الاحتلال".
والأسيرات اللواتي تم استهدافهن، إضافةً إلى الأسيرة خاطر، هنّ سونيا الحموري وسائدة بدر وأفرج عنهما بعد اعتقال استمر لمدة عشرة شهور، وكذلك دينا الكرمي زوجة الشهيد نشأت الكرمي التي صدر بحقها حكم لمدة 16 شهراً، وصفاء أبو سنينة، والصحافية سوزان العويوي التي أفرج عنها بعد اعتقال استمر لمدة عام، وجميعهن من مدينة الخليل، إضافةً إلى اعتقال ومحاكمة الصحافية إسراء غنيمات، من بلدة صوريف شمال الخليل.
المصدر: العربي الجديد

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع