"مبادرة شباب فلسطين في الخارج" تعقد ورشة حول تعزيز دور الشباب في خدمة القضية الفلسطينية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

انطلقت السبت 22-6-2019 في إسطنبول، ورشة تحت عنوان "تنشيط دور الشباب الفلسطيني في الخارج"، والتي تهدف إلى تفعيل دور الشباب الفلسطيني في ساحات العمل الفلسطينية المختلفة، وإطلاق مشاريع شبابية مركزية تخدم القضية الفلسطينية.

وخلال افتتاح الورشة التي نظمتها مبادرة شباب فلسطين في الخارج، أشار هشام أبو محفوظ، نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إلى أن "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، منذ انطلاقته في العمل الوطني الفلسطيني، كان له دور بارز، واليوم الدور على فئة الشباب".

وأضاف أبو محفوظ: "إن التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية كبيرة، وللمؤتمر دور مهم في مواجهتها، والتي تحتاج إلى الشباب ودورهم وإدارة فاعلة بخطوات سريعة للدفاع عن القضية الفلسطينية".

ودعا أبو محفوظ الشباب الفلسطيني إلى أخذ دورهم والخروج بتوصيات مهمة في ختام الورشة، تحقق الهدف من عقدها، متعهدا بمنح الشباب " حضورا أكبر في قيادة المؤتمر، والبرامج والمشاريع التي يطلقها".

ونوه أبو محفوظ إلى أهمية حضور الشباب الفلسطيني في الخارج، في " ظل الفراغ الذي أوجدته السلطة، فأصبح هناك حاجة إلى من يستوعب الشباب الفلسطيني في مؤسسات وأطر، حتى يتم الاستفادة من طاقاتهم بما يخدم المشروع الوطني الفلسطيني".

وتحدث نائب الأمين العام عن إنجازات المؤتمر الشعبي خلال الفترة الماضية، في العديد من الدول، وكان آخرها المساهمة في تأسيس "الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية" كممثل للجاليات الفلسطينية في القارة، رغم حملات السلطة في محاولة إفشاله.

من جانبه هشام قاسم عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج، تحدث عن نشأة المؤتمر ودوره في تفعيل فلسطينيي الخارج ضمن مسيرة النضال الفلسطيني وصناعة القرار الفلسطيني واهتمام المؤتمر الشعبي الكبير بالشباب.

وقال قاسم: " الشباب هم المشروع الأول الذي عليه الرهان، والأمانة العامة في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، تتحدث دائما عن دور الشباب وأهمية تنشيطه كي تستطيع تحريك الطاقات الشبابية الفلسطينية في العالم".

وأضاف: " إن استثمار المؤتمر في فئة الشباب هي الطريقة الأكثر فاعلية في الوصول إلى الهدف والفكرة الرئيسية لدى الجميع، وهي وجود وطن محتل نريد تحريه والعودة إليه".

وتضمنت الورشة جلسات تناولت التجارب الشبابية الفلسطينية وأهم محطاتها وإنجازاتها والإخفاقات التي رافقتها، وجلسة خاصة لمناقشة مقترحات حول تنشيط العمل الشباب الفلسطيني في الخارج.

يذكر أن مبادرة شباب فلسطين في الخارج، هي شبكة شبابية منبثقة عن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، وتعنى المبادرة بتجميع الشباب الفلسطيني، وتفعيل دورهم في مناطق تواجده في الخارج، وحثه على المبادرة، وإشراكه بفاعلية في المبادرات والمشاريع الشبابية الخادمة للمشروع الفلسطيني الساعي نحو التحرير والعودة.

وتعتمد المبادرة على قدرات الشباب وطاقاتهم، ومبادراتهم الإبداعية، إضافة إلى التعاون الحثيث والشراكة الحقيقية مع المنظمات والهيئات الداعمة للقضية الفلسطينية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع