لبنان
تستنكر الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الاعتداء الوحشي والجبان لوحدة "المتساداه" الصهيونية على أسرانا الابطال في القسم 15 من سجن عوفر وتطالب كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني الى الوحدة خلف المطالب العادلة لأسرانا البواسل في التصدي لهذا الارهاب الصهيوني والذي يحاول استخدامهم ورقة في انتخابات الكنيست والذي يستهدف دب الذعر في نفوسهم والنيل من عزيمتهم.
كما تدعو الأمانة العامة كافة المؤسسات والمنظمات الحقوقية الدولية بضرورة التدخل العاجل والوقوف في وجه هذه الاعتداءات المتواصلة، خاصة بعد وصول عدد الإصابات في صفوف الأسرى في سجن "عوفر" إلى أكثر من ١٥٠ إصابة تم نقلها إلى المشافي.
وتشير الأمانة العامة إلى أن الاحتلال يتعمد الاستخفاف بالقواعد الدولية الضامنة لحقوق السجناء وينتهك القانون الانساني الدولي، بمخالفته اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب عام ١٩٩١، وخرقه لاتفاقيية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب وتحديدا المادة ١٣ من الاتفاقية التي تضمن معاملة أسرى الحرب معاملة إنسانية في جميع الأوقات وتحظر تدابير الاقتصاص منهم.
وتؤكد الأمانة العامة على ضرورة مساندة الأسرى ودعمهم وتوحيد كافة الجهود الوطنية، في ظل هذه الهجمة الشرسة التي يتعرضون لها من قبل سلطات السجون الصهيونية.
 
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لأسرانا البواسل
 
الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
 بيروت في 26/1/2019