فلسطين
استشهدت اليوم الأربعاء 30-1-2019، الفتاة الفلسطينية سماح زهير مبارك ( 16 سنة ) برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، بالقرب من حاجز الزعيم شرقي القدس المحتلة.
وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني أن جنود الاحتلال منعوا طواقمه الطبية من الوصول إلى الفتاة بغية تقديم الإسعافات الأولية لها ونقلها للمشفى للعلاج، فيما أعلنت وزارة الصحة استشهاد الفتاة لاحقًا.
وأفاد شهود عيان لوسائل الإعلام، أنهم سمعوا صوت إطلاق نار بالقرب من حاجز الزعيم، المقام على مدخل مدينة القدس الشرقي على الطريق المؤدية إلى مستوطنة "معاليه أدوميم" شرقًا.
وتتخذ قوات الاحتلال أسلوب إطلاق النار بشكل مباشر من نقطة قريبة منذ عام 2015، بزعم محاولة الطعن أو غيره، مما أدى إلى ارتقاء عشرات الشهداء بينهم أطفال وفتيات.