انطلاق أعمال الاجتماع العاشر للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في بيروت

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

انطلقت في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الجمعة 1-2-2019، أعمال الاجتماع العاشر للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، لمناقشة القضايا الفلسطينية المختلفة، وخطط العمل الإدارية، وكذلك مسار عمل المؤتمر خلال الأشهر المقبلة.
وفي الكلمة الافتتاحية، أكد الأمين العام للمؤتمر منير شفيق، أنّه بالرغم من كلّ ما يُقال حول الوضع السلبي الذي يُخيم على الواقع الفلسطيني، إلاّ أنّني مصرٌّ على أنّ هذا الوضع هو الأفضل منذ النكبة عام ١٩٤٨، إذ أنّ الاحتلال يعاني من أزماتٍ داخلية وأخرى خارجية مع الرأي العام العالمي، حيث أصبح الأخير أكثر تعاطفاً مع الشعب الفلسطيني بفعل الانتهاكات الاسرائيلية بحقه.
واعتبر شفيق أنّ الأولوية حالياً في واقعنا الفلسطيني أن تكون قوّتنا موجّهة نحو الاحتلال من خلال المصالحة وتوحيد جهودنا نحو هدفنا الأوحد.
ومع استمرار مسيرات العودة في قطاع غزة على الحدود مع الداخل المحتل، أشار شفيق إلى أنّ غزة تشكّل اليوم وحدة وطنية ونقطة قوة لم يشهدها التاريخ الفلسطيني، إضافةً إلى القوة التي تشهدها الضفة الغربية المحفَّزة للثورة، رغم التنسيق الأمني المنتشر فيها.
ويناقش أعضاء الأمانة العامة في اجتماعهم العاشر عدة قضايا تتعلّق باللاجئين ووكالة الأونروا، وحملة بلفور101، والفعاليات التي شارك وسيشارك فيها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع