شفيق: غزة تشكل اليوم وحدة وطنية ونقطة قوة لم يشهدها التاريخ الفلسطيني

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

جدّد الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منير شفيق دعوته لتوحيد القوى الفلسطينية نحو الهدف الأول وهو إنهاء الاحتلال، وذلك من خلال المصالحة وتوحيد الجهود العاملة للقضية.
وأكّد شفيق، خلال الاجتماع العاشر للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي الجمعة 1-2-2019، أنّ تلك القوة ضرورية مع الأزمات الداخلية كذلك الخارجية التي يواجهها الاحتلال مع الرأي العام العالمي، حيث أصبح الأخير أكثر تعاطفاً مع الشعب الفلسطيني في ظلّ الانتهاكات الاسرائيلية الممارسة بحقّه خاصةً في مسيرات العودة في قطاع غزة على الحدود مع الداخل المحتل.
ومع استمرار مسيرات العودة، أشار شفيق إلى أنّ غزة تشكّل اليوم وحدة وطنية ونقطة قوة لم يشهدها التاريخ الفلسطيني، إضافةً إلى القوة التي تشهدها الضفة الغربية المحفَّزة لانتفاضة قريبة، رغم التنسيق الأمني المنتشر فيها من جهة والهرولة العربية على المستوى الرسمي للتطبيع مع الاحتلال.
كما أكّد شفيق أنّ النجاح الذي تمّ تحقيقه في قرية "الخان الأحمر" من خلال تراجع الاحتلال عن قرار الهدم ليس له سبب إلاّ خوفه من الانتفاضة في الضفة الغربية والقدس، لكن يبقى المعيق الوحيد في وجه هذه الانتفاضة هي محاولات السلطة الفلسطينية في ملاحقة الوطنيّين واعتقالهم.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع