وقفة احتجاجية في مدينة باساو الألمانية ضد قرار ترحيل عائلة فلسطينية سورية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظّم ناشطون ألمان بمشاركة 100 شخص، وقفة احتجاجية في مدينة باساو الألمانية احتجاجاً على القرار الذي لازال ساري المفعول، ويقضي بترحيل العائلة الفلسطينية السورية المكونة من اللاجئ "عرفات شريح" وزوجته "سماح دقاق" وطفلهما من ألمانيا إلى دولة لاتفيا.
وعبّر المشاركون عن غضبهم من فصل الأم عن ولدها -وتم جمهم بعد فشل محاولة ترحيل الأم- وحملوا شعارات تدعو إلى منع ترحيلهم ومنحهم اللجوء في ألمانيا.
وكانت العائلة الفلسطينية هاجرت من مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في حلب، ووصلوا إلى اليونان وبعد أشهر قدمت الأمم المتحدة لهم رحلة إلى دولة لاتفيا، وعند وصولهم قدموا اللجوء فيها، لكن كان الوضع فيها صعباً بالنسبة للعائلة.
وأشارت العائلة إلى جملة من الصعوبات التي واجهتهم فيها، منها ظروف المنزل كانت سيئة، صعوبات في الفهم والمترجمين، التمييز والمضايقة بسبب حجابها، وصعوبات في الرعاية الطبية، ونقص الدعم من قبل الجهات الحكومية.
المصدر: لاجئ نت

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع