لاعب لبناني يفضل الخسارة بدلا من اللعب مع "إسرائيلي"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

اختار اللاعب البرازيلي اللبناني الأصل ناصيف الياس، شرف الخسارة أمام منافسه المنغولي، على عار التطبيع، في بطولة عالمية للجودو.
وأمام أكثر من أربعة عشر ألف متفرج وخلال بطولة  الأهم عالميا، وفيما كانت كل النتائج تؤهل البطل الأولمبي ناصيف الياس للوصول إلى الصدارة، تفاجأ الاتحاد اللبناني للجودو، بأن الياس الذي اقترب من الفوز على منافسه المونغولي، هو على وشك منازلة لاعب "إسرائيلي"، وسريعا وقع الخيار، على أن يخسر إلياس نفسه.
وفي قانون البطولات العالمية للجودو، الانسحاب من دون إصابة يعرض اللاعب لعقوبات تصل إلى توقيفه عن المشاركة في البطولات العالمية، وسبق أن حدث ذلك مع لاعبين إيرانيين رفضوا منازلة لاعبين "إسرائيليين".
وفي مقابل خيار الخسارة الطواعية، فاز اتحاد الجودو ومعه لبنان ببطولة الموقف الوطني الذي لا يصافح.
المصدر:المركز الفلسطيني للإعلام

تعليق عبر الموقع