اعتصام في مخيم البرج الشمالي تضامناً مع شاب فلسطيني موقوف لدى السلطات اللبنانية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

اعتصم أهالي مخيم البرج الشمالي  أمام مدخل المخيم  احتجاجاً على قيام السلطات اللبنانية الشاب الفلسطيني إبراهيم أحمد مصطفى، الذي يسكن القاطع الغربي من مخيم برج الشمالي بعد استدعائه منذ يوم الخميس الماضي بتهمة بناء منزل في أرض مشاع. 
وتضامن المعتصمون مع الشاب مطالبين كافة المعنيين من فصائل ومؤسسات حقوق الإنسان لمنع هذا الظلم والسماح بادخال مواد البناء الى مخيمات الجنوب.
هذا وتسائل احد المحتجين عبر شبكة "لاجئ نت" قائلاً: "هل أصبح بناء أو ترميم المنازل داخل المخيمات محرم وجريمة يعاقب صاحبها بالسجن؟ ماذا يفعل الشباب الفلسطيني في هذه الحالة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وخاصة أنه ممنوع من التملك ولو متر خارج المخيمات؟ برسم جميع المعنيين؟".
هذا وقد اوقفت السلطات اللبنانية الشاب الفلسطيني إبراهيم أحمد مصطفى، يسكن القاطع الغربي من مخيم برج الشمالي للاجئين الفلسطينيين في صور جنوب لبنان، بعد استدعائه منذ يوم الخميس الماضي بتهمة بناء منزل في أرض مشاع رغم انه قام ببناء المنزل في المخيم وفوق منزل عائلته، وكان الشاب قد توجه الى السلطات اللبنانية بعد رسالة الاستدعاء التي تفاجئ بها متيقناً بأنه لم يرتكب أي خطأ أو جريمة يعاقب عليها القانون ليتفاجئ بأن الاستدعاء لأنه قام ببناء منزل في أرض مشاع ، مع العلم بان هذه الارض هي داخل المخيم.
 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع