مؤسسات داعمة لفلسطين تطلق فعاليات حملة "كلنا مريم" في أندونيسيا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

نظمت مؤسسة الأداراء الإنسانية الخيرية الأندونيسية، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الخيرية في أندونيسيا، نشاطا جماهيريا ضمن حملة "كلنا مريم" التي أطلقتها منظمة أوكاد التركية 28 يناير2019، نصرة للمرأة المرابطة في المسجد الأقصى المبارك، التي تتعرض لكافة أنواع الابتزاز والاعتقالات والانتهاكات أثناء تصديها لممارسات العدو واقتحاماته المتكررة للمسجد الأقصى المبارك.
وشارك في النشاط، قرابة 300 شخص، وعدد من أبرز الشخصيات المؤثرة والفاعلة والمهتمة بالقضية الفلسطينية في أندونيسيا، بالإضافة إلى مشاركة منسق مؤسسة أوكاد التركية في أندونيسيا، وبحضور لافت من قبل الإعلام المحلي الأندونيسي.
وكان من بين الشخصيات المشاركة الأستاذ سورفتو رئيس اللجنة الأندونيسية لمساندة شعب فلسطين، والأستاذ أوكو مسؤول منظمة إسلامية أندونيسية، والبرفسورة نبيلة لوبس وهي من أبرز الشخصيات النسائية في أندونيسيا المهتمات بالقضية الفلسطينية.
وتضمن النشاط، إلقاء العديد من الكلمات للشخصيات المشاركة، اجتمعت كلها على دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وضرورة مؤازرة المرأة المقدسية في نضالها ضد ممارسات الاحتلال بحقها وبحق المدينة المقدسة.
كما وجهت العديد من الرسائل، أبرزها إلى وزير الداخلية الأندونيسي، والمسؤوليين الأندونيسيين، بأن آمال الأمة الإسلامية معلقة على الحكومة الأندونيسية بالدفاع عن القضةي الفلسطينية والوقوف في وجه الممارسات العدوانية للاحتلال الصهيوني.
وناشدوا المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية لتحمل مسؤولياتهم تجاه مايجري من انتهاك صارخ  بحق المسجد الأقصى المبارك وكل أرض فلسطين.
كما جرى في ختام النشاط، فقرات إنشادية أحياها المنشد اللبناني آدم علي، قدمت خلالها العديد من الأناشيد الإسلامية والأندونيسية.
و لاقى المؤتمر تفاعلا كبيرا من الحاضرين وأعلنوا وقوفهم مع فلسطين ومساندتهم لهم.
يذكر أن، مؤسسة الأداراء الإنسانية الخيرية، هي مؤسسة أندونيسية تعتني بالقضية الفلسطينية بخصوص النساء والأطفال.

 

تعليق عبر الموقع