الأمم المتحدة: قوات الاحتلال يجب أن تحاكَم على أعمال قتل في غزة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال محققون تابعون للأمم المتحدة، إن قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ربما ارتكبت جرائم حرب فيما يتصل بقتل 189 فلسطينيا وإصابة أكثر من 6100 خلال احتجاجات أسبوعية في قطاع غزة العام الماضي.
وقالت اللجنة في تقريرها، الصادر اليوم الخميس 28 شباط/فبراير 2019، إن "قوات الأمن الإسرائيلية قتلت وأحدثت عاهات مستديمة بمتظاهرين فلسطينيين لم يشكلوا خطرًا وشيكًا على آخرين سواء بالقتل أو بإلحاق إصابة خطيرة عندما أطلقت النيران عليهم كما لم يكونوا يشاركون بشكل مباشر في اشتباكات".
التقرير أضاف أن اللجنة لديها معلومات سرية بشأن من يعتقد أنهم المسؤولون عن القتل، وبينهم قناصة وقادة عسكريون وستقدمها إلى ميشيل باشليه المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان كي تحيلها للمحكمة الجنائية الدولية.
يذكر أن الاحتجاجات التي حملت اسم "مسيرة العودة الكبرى" انطلقت في 30 من مارس/آذار 2018 للتأكيد على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم لأراضي أسرهم ومنازلهم التي هجروا منها بسبب الاحتلال "الإسرائيلي" عام 1948، وللمطالبة برفع الحصار عن القطاع.
الاحتلال "الإسرائيلي" قابل هذه المسيرات السلمية بالقمع، فقتل وأصاب المئات، ما دفع الفلسطينيين لاستخدام البالونات والطائرات الورقية الحارقة، ضد دولة الاحتلال ما تسبب بإحراق مساحات من الدونمات الزراعية في المستوطنات "الإسرائيلية" المتاخمة للقطاع.
المصدر:الجزيرة مباشر

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع