التجمع الفلسطيني في ألمانيا يعقد ندوة حول القضية الفلسطينية في أوروبا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

نظم التجمع الفلسطيني في ألمانيا بمنطقة الغرب ندوة حوارية، الأحد 3-3-2019، بمدينة إسن غرب ألمانيا، استضاف فيها الأستاذ ماجد الزير رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا ورئيس مركز العودة للحديث عن واقع القضية الفلسطينية على الساحة الأوروبية والتحديات التي تفرضها المرحلة، وذلك بحضور ممثلي المؤسسات بالائتلاف الفلسطيني في غرب ألمانيا والنخب المؤثرة من فلسطينيي ألمانيا في منطقة الغرب.
وقد شدد الأستاذ ماجد الزير في المحاضرة التي ألقاها على أهمية استغلال الطاقات الفلسطينية الموجودة في ألمانيا لصالح القضية الفلسطينية، وعلى الدور المنوط بالأفراد والتجمعات الفلسطينية في ألمانيا، في الوقت الذي تشهد فيه الساحة الأوروبية تغييرات جوهرية في التفاعل مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتحدث رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا ورئيس مركز العودة الفلسطيني في المحاضرة عن استراتيجيات بناء الأجيال الفلسطينية الفعالة والمؤثرة في محيطها، وعن كيفية استثمارها في التأثير بمفاصل القرار السياسي الألماني والأوروبي رغم الصعوبات والتحديات.
وفي نهاية المحاضرة، أجاب الأستاذ ماجد الزير عن أسئلة الحضور؛ والتي تركزت حول الاستعدادات والتحضيرات لمؤتمر فلسطينيي أوروبا السابع عشر المزمع عقده في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن في السابع والعشرين من نيسان/أبريل القادم، حيث يشارك التجمع الفلسطيني في ألمانيا في فعاليات المؤتمر عبر سلسلة قوافل العودة التي ستقل المشاركين في المؤتمر من مختلف المدن والمقاطعات الألمانية.
رئيس فرع التجمع الفلسطيني في ألمانيا بمنطقة الغرب الدكتور رامي القرشلي قدم من جانبه عرضا ًلأهم الفعاليات التي سيعقدها التجمع خلال الفترة القادمة، حيث من المقرر أن ينعقد اللقاء الدوري الثاني للشباب الألماني من أجل فلسطين في الرابع والعشرين من الشهر الحالي بمدينة إسن، واختتم اللقاء بتوجيه الشكر لضيف التجمع والحاضرين، داعيا ًالجميع إلى المشاركة الفعالة في فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا تجسيداُ لمعاني الإنتماء والتمسك بحق العودة.

تعليق عبر الموقع