حملة أمريكية تنجح في تأجيل قرار يدين النائبة إلهان عمر بعد انتقادها "إسرائيل"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

حققت مؤسسات وشخصيات أمريكية، مسلمة ويهودية ومسيحية، نجاحا لحملة واسعة قادتها على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف دعم النائبة الأمريكية إلهان عمر، بعد تعرضها لضغوط كبيرة نتيجة انتقادها لـ "إسرائيل"، ومطالبتها بالاستقالة.
يذكر أن مجلس النواب الأمريكي، كان من المفترض أن يصوت أمس الأربعاء 6-3-2019، على مشروع قرار ديمقراطي، يتضمن إدانة ضمنية للنائبة عمر، واتهامها بـ"معاداة السامية" لانتقادها اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية.
ووفق ما نشره، الكاتب أسامة أبو رشيد على صفحته على الفيس بوك، فإن الحملة "حققت نجاحا في إعلان قيادة الحزب الديمقراطي تأجيل التصويت على مشروع القرار إلى أجل غير مسمى".
وأضاف أبو رشيد: "إسرائيل لم تعد قضية فوق حزبية في أمريكا، وهي تتحول ببطئ إلى قضية خلافية".
يذكر أن الحملة، تضمنت حراكا ميدانيا وإعلاميا واسعا، شمل زيارات لمكاتب رئيس مجلس النواب الأمريكي نانسي بلوسي، جرى خلالها تقديم رسالة مكتوبة تطالبها بسحب مشروع القرار، سبقها حملة اتصالات على مكتبها للضغط وثنيها على فكرة طرح المشروع، وشملت الحملة زيارة لمكتب النائبة إلهان عمر، والنائبة رشيد طليب، بالإضافة إلى عقد مؤتمر صحفي أمام المحكمة العليا الأمريكية، وغيرها من اللقاءات.
 

 

تعليق عبر الموقع