​نشطاء يقودون حراكاً رافضاً لنقل السفارة البرازيلية إلى القدس

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

زارت مجموعة من النشطاء البرازيليين، مجلس نواب ولاية ساو باولو البرازيلية، وقدموا خلال الزيارة مقترحاً لإدانة تصريحات الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، بنقل السفارة البرازيلية إلى القدس المحتلة. 
وطالب الناشطون النوابَ، بضرورة إيصال رسالة الى الرئيس البرازيلي بولسونارو، بعدم نقل السفارة البرازيلية، باعتبار القدس عاصمة لدولة فلسطين، واعتبرت المجموعة، أن تطبيق هذا القرار سيكون من شأنه أن يزيد من معاناة الشعب الفلسطيني. 
وضم الوفد الزائر، محمد القادري وهو ناشط برازيلي ومرشح عن حزب العمال في انتخابات البرلمان ٢٠١٨. والمنسق العام لرابطة برلمانيين لأجل القدس في أمريكا اللاتينية، والعديد من النشطاء والحقوقيين البرازيليين..

تعليق عبر الموقع