وفد فلسطيني يزور السفارة اللبنانية في لندن ويدعو لوقف القرار الذي يستهدف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

زار وفد من المؤسسات الفلسطينية في بريطانيا، الجمعة 19-7-2019، السفارة اللبنانية في العاصمة لندن، حيث كان في استقبالهم القنصل العام حازم عبد الصمد، حيث تم تسليم رسالة احتجاج للسفارة حول قرار وزارة العمل اللبنانية بتنظيم العاملة الأجنبية والذي انعكس سلبا على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وثمن الوفد الفلسطيني خلال اللقاء الموقف اللبناني الرافض لكل المحاولات الرامية إلى تصفية الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن، ورفض لبنان سياسيا وشعبيا المشاركة في ورشة المنامة الاقتصادية.

وأشار الوفد إلى أن قرار وزارة العمل كانت له أثار سلبية على حياة اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون في لبنان منذ نكبة 1948 وقد ساهموا في بناء الاقتصاد اللبناني.

وقال الوفد الفلسطيني في رسالته: " نعتقد أن هذا القرار الوزاري ينسف الجهود المبذولة فلسطينياً ولبنانياً لتحسين ظروف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، ويستهدف العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني".

كما دعا الوفد كلا من الرئاسة والبرلمان والحكومة في لبنان إلى ضرورة مراجعة هذا القرار الظالم وإلغائه، وإنصاف الشعب الفلسطيني الضيف في لبنان وتمكينه من مواجهة كافة التحديات والمؤامرات التي تهدف تركيعه، واجباره على التنازل عن حقوقه وأرضه.

وختم الوفد الفلسطيني رسالته: " نؤكد لكم وللحكومة اللبنانية حقيقة لا تحتاج الى تأكيد وهي أن الفلسطينيين يرفضون بشكل قاطع التوطين ويصرون على حق العودة المكفول وفق القرارات الدولية ذات الصلة".

يشار إلى أن الوفد الفلسطيني ضم كلا من:

زاهر بيراوي - رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني

زياد العالول - عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

طارق حمود - المدير العام لمركز العودة الفلسطيني

هيثم اليوسف وناصر كلم - ممثلان عن تجمع الفلسطينيين من أبناء مخيمات لبنان

نص الرسالة:

سعادة السيد رامي مرتضى المحترم
سفير الجمهورية اللبنانية في بريطانيا    
تحية طيبة وبعد، 

نحن ممثلي عدد من الموسسات الفلسطينية في بريطانيا نقدم لكم خالص التحية. ونثمن الموقف اللبناني الرسمي والشعبي الرافض لصفقة القرن الأمريكية التي تستهدف النيل من حقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة.

ولكن لا شك بأنكم تتابعون تداعيات قرار وزارة العمل في بلدكم الذي صدر قبل بضعة أيام بخصوص ما يسمى تنظيم العمالة الأجنبية في لبنان، الأمر الذي انعكس بصورة سلبية على اللاجئ الفلسطيني الباحث عن حياة كريمة، والذي يعيش في لبنان منذ نكبة عام 1948.

ونحن الموقعين أدناه نود أن نلتقي بسعادتكم في أقرب وقت ممكن لنعبر لكم عن بالغ القلق على مصير اللاجئين الفلسطينيين في لبنان جراء هذا القرار الظالم، الذي يعتبر انتهاكا لحقوقهم المشروعة في حياة كريمة في بلد ولدوا فيه وساهموا في بناء اقتصاده.

ونعتقد أن هذا القرار الوزاري ينسف الجهود المبذولة فلسطينياً ولبنانياً لتحسين ظروف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، ويستهدف العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني.

علماً بأن عدد من المؤسسات الفلسطينية تعتزم تنظيم اعتصام احتجاجي امام سفارة بلادكم يوم الاحد ٢١-٧ ، ونود لو نلتقي بكم قبل ذلك الموعد لكي نقلل من تداعيات الاحتقان في صفوف الجالية الفلسطينية وخاصة من إخواننا أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان القلقون على أهلهم من جراء ذلك القرار الظالم.

كما ندعو من خلالكم كلاً من الرئاسة والبرلمان والحكومة في لبنان إلى ضرورة مراجعة هذا القرار الظالم وإلغائه، وإنصاف الشعب الفلسطيني الضيف في لبنان وتمكينه من مواجهة كافة التحديات والمؤامرات التي تهدف تركيعه، واجباره على التنازل عن حقوقه وأرضه.

وكلنا ثقة بأن ينسجم الموقف اللبناني الرافض لصفقة القرن مع الإجراءات العملية على الارض لدعم حقوق الفلسطينيين المدنية في لبنان في مواجهة ما يستهدفهم وفِي مقدمة تلك الحقوق حق العمل والحياة الكريمة التي لا تتنافى مع حق العودة الى فلسطين.

وفي ذات الوقت  نؤكد لكم وللحكومة اللبنانية حقيقة لا تحتاج الى تأكيد وهي ان الفلسطينيين يرفضون بشكل قاطع التوطين ويصرون على حق العودة المكفول وفق القرارات الدولية ذات الصلة.

آملاً منكم الرد في أسرع وقت ممكن

وتفضلوا بقبول وافر الاحترام

الموقعون:

    ⁃    الدكتور حافظ الكرمي-رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا
    ⁃    علي الصالح - رئيس رابطة الجالية الفلسطينية في بريطانيا
    ⁃    زاهر بيراوي-رئيس منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني
    ⁃    زياد العالول-عضو الامانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
    ⁃    بلال محمد - مؤسسة " اوليف" للشباب الفلسطيني في بريطانيا
    ⁃    طارق حمود- المدير العام لمركز العودة الفلسطيني
    ⁃    هيثم اليوسف - ممثل عن تجمع الفلسطينيين من أبناء مخيمات لبنان

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع