بيان نعي المناضل الكبير بسام الشكعة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ينعى المناضل الكبير بسام الشكعة

 

ببالغ الحزن والأسى ينعى الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منير شفيق الى الأمتين العربية والإسلامية وإلى احرار العالم المناضل الفلسطيني ابن فلسطين ابن جبل النار 

بسام الشكعة (أبو نضال)

رئيس بلدية نابلس الأسبق وأحد أعمدة النضال الوطني الفلسطيني لعقود طويلة

الذي انتقل الى جوار ربه يوم الاثنين 22/7/2019 في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، عن عمر ناهز 89 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

ولد بسام أحمد الشكعة

في مدينة نابلس عام 1930، ودرس في مدارسها، والتحق بصفوف جيش الإنقاذ الفلسطيني عام 1948، ضد الوجود الصهيوني في فلسطين. وكان أحد قادة النضال الفلسطيني المعاصر، وقد استهدف من قبل الكيان الصهيوني عام 1980 بمحاولة اغتيال فاشلة أدت الى بتر ساقية وقال حينها مقولته المشهورة:

 ( إن استطاعوا قطع قدمي فلن يستطيعوا قطع نضالي وسأكمل رسالتي في الدفاع عن فلسطين حرة عربية )

 

والأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.

 

منير شفيق

 الأمين العام

للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت - الإثنين 22/7/2019

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع