المؤتمر الشعبي يلتقي الوزير السابق طراد حمادة ويتفقان على ضرورة استثناء اللاجئ الفلسطيني من قرار وزارة العمل

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

التقى وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أمس الأربعاء 24-7-2019، وزير العمل اللبناني السابق طراد حمادة، حيث بحث الجانبان تداعيات قرار وزارة العمل على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.
وضم وفد المؤتمر الشعبي نائب الأمين العام المهندس هشام أبو محفوظ، ومسؤول ملف اللاجئين والعودة الأستاذ ماجد الزير، ومسؤول الملف النقابي والمهني الأستاذ عادل دغمان.
وشدد وفد المؤتمر الشعبي على ضرورة إنهاء هذه الأزمة بشكل سريع، والعمل على ضمان حقوق الفلسطينيين في لبنان ودعم صمودهم في مواجهة المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية.
وأكد وفد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، على أن المؤتمر يدعم الموقف الفلسطيني الموحد في لبنان حول حق الفلسطينيين في العمل.
من جانبه الوزير السابق حمادة دعا في تصريحات صحفية له عقب اللقاء، وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان إلى حل قضية عمل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، بإصداره قرارا ينظم عمل الأجانب، وإضافة أربع كلمات فقط، تنص على "أنه يستثنى اللاجئون الفلسطينيون من أحكام هذا القرار"، عندها تتم معاملة الفلسطيني كما اللبناني، لأنه لاجئ مسجل في سجلات وزارة الداخلية، والبلديات "دائرة الشؤون السياسية".
وأضاف قائلا: "يجب معاملة اللاجئ الفلسطيني بطريقة مختلفة عن اليد العاملة الأجنبية، والقوانين السارية على الأجانب يجب ألا تعتبر الفلسطيني عاملا أجنبيا".
ودعا حمادة القوى السياسية اللبنانية للذهاب إلى مجلس النواب لإصدار قوانين تراعي باقي الأعمال التي ممنوع على الفلسطيني مزاولتها في المهن الحرة، مثل: الطب، الهندسة والمحاماة، وغيرها التي لها نقابات.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع