ندوة في بريطانيا تناقش قانون العمل اللبناني وتداعياته على الفلسطينيين

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عقد المنتدى البريطاني العربي في بريطانيا، أمس الخميس 25-7-2019، في العاصمة البريطانية لندن، ندوة حول إجراءات وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان الأخيرة تحت عنوان "فلسطينيو لبنان قراءة في قانون العمل الجديد"، والذي يفرض قيودا على عمل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وشارك في الندوة عدد من الكتاب والإعلاميين والنشطاء الفلسطينيين في بريطانيا.

وشارك في الندوة الأستاذ زياد العالول المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، والأستاذ طارق حمود المدير العام لمركز العودة الفلسطيني، والأستاذ فارس العلي والأستاذ ناصر كلم من تجمع أبناء مخيمات لبنان في بريطانيا، وأدار الندوة الإعلامي جمال أحمد.

وناقشت الندوة، الأبعاد الخطيرة للإجراءات اللبنانية على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأوصت باستثناء الفلسطينيين في لبنان من تلك الإجراءات، لما لذلك من أثر قانوني يلغي صفة اللجوء عن الفلسطينيين ويعاملهم كأجانب، مؤكدين على أهمية دور لجنة الحوار الفلسطيني اللبناني في حل الأزمة. 

وأكد المشاركون، على ضرورة أن تقوم الدولة اللبنانية بواجبها تجاه اللاجئ الفلسطيني وأن تحترم الحقوق المدنية التي كفلها القانون الدولي، مطالبين أبناء التجمعات الفلسطينية حول العالم بدعم ومناصرة هذا الحراك السلمي، من خلال الفعاليات والوقفات. 

كما أوصت الندوة بتوأمة التجمعات والمؤسسات الفلسطينية حول العالم وخاصة في أوروبا، مع نظيراتها في لبنان لإظهار اللحمة الحقيقة بين أبناء الشعب الفلسطيني.

ودعا المشاركون، السلطة الفلسطينية إلى ضرورة أخذ دورها " بما يتناسب مع حجم المعاناة التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني في لبنان".

وطالبوا الأونروا، بالقيام بواجباتها كما نصت عليها قرارات الأمم المتحدة، ودورها الفاعل لمواجهة تداعيات هذه القضية قانونيا.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع