المطران حداد لتجمع المؤسسات: نعم لحياة كريمة للفلسطينيين في لبنان

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

زار وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار مطرانية الروم الكاثوليك، والتقى سيادة المطران إيلي حداد، وذلك صباح السبت 27 -7-2019، وبحث معه تداعيات قرار وزير العمل اللبناني بما يخص ملف عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وتحدث أمين سر تجمع المؤسسات الأهلية الأستاذ ماجد حمتو شاكراً لسيادة المطران حداد حسن استقباله واستضافته لوفد التجمع ووقوفه دوماً إلى جانب القضايا الاجتماعية والإنسانية العادلة في منطقة صيدا دون التمييز بين عرق ودين وهوية. كما أشار حمتو للجولة التي قام بها التجمع على الفعاليات السياسية ورجال الدين في مدينة صيدا، للبحث معهم بشأن قرار وزير العمل حول إجازة عمل للاجئ الفلسطيني في لبنان. 

ورحب سيادة المطران بوفد التجمع مثمنا جهوده وحراكه المتنوع على أكثر من صعيد، حيث أكدّ سيادته على تضامنه مع حقوق الشعب الفلسطيني في العيش الكريم، رافضاً أي قرار لا يخدم حق العودة للاجئين الفلسطينيين في لبنان ومن شأنه أن يساهم في التوطين.

ورأى سيادة المطران أن قرار وزير العمل بخصوص ملف عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في هذه الظروف الصعبة والوقت الحساس قد تتقاطع تداعياته سلباً على مستقبل القضية الفلسطينية في ظل الترويج لمشروع "صفقة القرن".

كما طالب سيادة المطران الحكومة اللبنانية بضرورة الإسراع في معالجة تداعيات القرار ووضع حل للمشكلة بعيداً عن التوظيف السياسي، والأخذ بعين الاعتبار الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان منذ حوالي 71 عاماً من عمر النكبة واللجوء.

وتوجه سيادة المطران إلى الشعب الفلسطيني في لبنان بضرورة توحيد البوصلة نحو حقوقهم الوطنية إضافة إلى حقوقهم الإنسانية، ورفع الصوت عالياً في المسيرات السلمية للتأكيد على تمسكهم بحق العودة ورفض كل أشكال التوطين، من أجل تبديد هواجس بعض الأطراف اللبنانية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع