ياسر علي: اللاجئون الفلسطينيون في لبنان يعيشون فقرا مدقعا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكد عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، ياسر علي، أن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يعيشون فقرًا مدقعًا وحياة مزرية. وهذا ما وثقته إحصائية أجرتها الجامعة الأمريكية في بيروت بالتعاون مع وكالة "الأونروا" خلال دراسة الحالة الاقتصادية والاجتماعية لهم عام 2015.

وقال علي لـ"فلسطين": إن 66.5% من الفلسطينيين في لبنان تحت خط الفقر، منهم 6% تحت خط الفقر المدقع، و56% عاطلون عن العمل، و33% يعانون أمراضًا مزمنة، في حين بلغت نسبة الأمية نحو 25%.

وأضاف أن اليد العاملة للفلسطينيين في لبنان من غير المتعلمين رخيصة في ظل غلاء المعيشة والحياة، إلى جانب الأوضاع الأمنية، وعدم إقرار الدولة اللبنانية الحقوق المدنية والإنسانية للفلسطينيين، خصوصًا عدم قدرة من يحصل على شهادات جامعية على الانضمام إلى النقابات، ومن ثم على مزاولة مهنته، ما يدفعه للبحث عن فرص للعمل والعيش في دول الخليج وأوروبا.

وبين أن أكثر مخيمات اللاجئين في لبنان سوءًا "برج البراجنة، وشاتيلا، وعين الحلوة"؛ نظرًا لارتفاع أعداد سكانها، وارتفاع أبنيتها وضيق شوارعها.

ووفق دراسة الجامعة الأمريكية، فإن أعداد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى "الأونروا" بلبنان يبلغ 495 ألفًا، يعيش منهم فعليًّا في البلاد ما بين 260 إلى 280 ألف لاجئ.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع