"تجمع المؤسسات" يختتم زياراته على فعاليات صيدا بلقاء المطران "إلياس كفوري"

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

اختتم وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار جولة زياراته على الفعاليات السياسية ورجال الدين في مدينة صيدا، باللقاء مع راعي مطرانية الروم الأرثوذكس سيادة المطران الياس كفوري. وذلك في مقر المطرانية في مدينة صيدا، ظهر الاثنين 29-7-2019، والبحث معه تداعيات قرار وزير العمل اللبناني بما يخص ملف عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وتحدث أمين سر تجمع المؤسسات الأهلية الأستاذ ماجد حمتو شاكراً لسيادة المطران كفوري حسن استقباله واستضافته لوفد التجمع ووقوفه دوماً إلى جانب القضايا الإنسانية العادلة.

كما أشار حمتو للجولة التي قام بها التجمع على الفعاليات السياسية ورجال الدين في مدينة صيدا، للبحث معهم بشأن قرار وزير العمل حول إجازة عمل للاجئ الفلسطيني.

من جانبه رحّب سيادة المطران كفوري بوفد التجمع مثمنا جهوده، حيث أكدّ سيادته على موقف الكنيسة الارثوذكسية الثابت من القضية الفلسطينية والذي عبّر عنه سيادة المطران عطاالله حنا من القدس، ونحن على نفس الخطى إلى جانب القضية الفلسطينية وإلى جانب الإنسان الفلسطيني في دعم حقوقه الوطنية والإنسانية ومع العيش بكرامة في لبنان.

كما أشار سيادة المطران أننا ملتزمون باحترام قوانين الدولة اللبنانية، ولكن دون انتقاص لكرامة الإنسان مهما كان فلسطينياً أو سورياً أو مصرياً، ما دام هذا الإنسان هو ضيف لدينا، فمن واجبنا حُسن إكرام الضيف.

 

واستغرب سيادة المطران من توقيت إعلان تطبيق قرار وزير العمل بخصوص ملف عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، دون الأخذ بعين الاعتبار إلى ضرورة تحسين ظروف معيشتهم الاقتصادية والاجتماعية ودون منحهم أي من الحقوق الإنسانية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع