فلسطينيو سورية في لبنان ممنوعون من الحج هذا العام

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

رفضت السفارة السعودية في لبنان منح تأشيرة "فيزا" دخول لحملة الوثائق الفلسطينية السورية لأداء شعيرة الحج، على الرغم من استكمال الشروط والأوراق المطلوبة، وفق ما نشرته مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا على موقعها الالكتروني.

وأكد عدد من اللاجئين الفلسطينيين لمجموعة العمل، أنهم قدموا الأوراق اللازمة لتأشيرة الدخول، وكانوا يتجهزون للسفر، إلا أن رد السفارة السعودية في لبنان جاء بالرفض لكل من يحمل وثيقة سفر سورية.

كما سلمت السفارة السعودية جوازات سفر المرفوضين من الفلسطينيين السوريين من كل أفواج الحجيج، علماً أنه تم قبول وإعطاء فيزا الحج للفلسطينيين اللبنانيين.

وأشار علي هويدي منسق لجنة الأونروا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، في تغريدة له على حسابه في الفيس بوك، إلى أنه "حسب مراجع مختصة، حوالي 750 شخصا من فلسطينيي سوريا، عزموا على قضاء فريضة الحج لهذه السنة، وكانت إجراءات سفرهم تأخذ مجراها بشكل طبيعي كما هو حال السنوات السابقة".

واستدرك هويدي: "لكن فوجئ منظموا رحلات الحج بقرار وقف إجراءات سفرهم من السفارة السعودية في لبنان".

وأضاف: " يجهل المنظمون ومكاتب الحج والعمرة المعتمدة لدى السفارات السعودية السبب، إذ هي إجراءات خاصة بالسفارة السعودية. متأملا بأن تحل مشكلتهم بأسرع وقت ممكن، كي يتمكن الحجيج من السفر.

يذكر أنه قد صدر قرار مماثل في نهايات العام الماضي بمنع اللاجئ الفلسطيني في لبنان من حملة الوثائق من السفر إلى الحج، لكن تم تسوية الأمر وحلت المشكلة نتيجة التدخلات والحراك الإعلامي.

وحسب إحصاءات وكالة "الأونروا" في شباط/فبراير 2019 يوجد في لبنان 28308 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا (8490 عائلة).

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع