أبو محفوظ: عرضنا مع الرئيس الحريري تداعيات قرار العمل وضرورة إنهاء الأزمة بما يحفظ كرامة اللاجئ الفلسطيني

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

ثمن هشام أبو محفوظ، نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، موقف رئيس الحكومة اللبناني، سعد الحريري، من أزمة قرار وزارة العمل اللبنانية وتداعياته على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقال أبو محفوظ، عقب لقاء لوفد من المؤتمر الشعبي مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في مقر السراي الحكومي في بيروت: " قدمنا للرئيس الحريري، شكرنا واحترامنا وتقديرنا على دوره في المجلس النيابي وموقفه الذي أعلنه من أن القرار في الموضوع يعود إلى مجلس الوزراء، وبذلك يكون قد تم نزع الفتيل وأصبح الملف لدى الجهة المعنية".

وأضاف: "عرضنا مع الرئيس الحريري، موضوع إجازات العمل للفلسطينيين، ونتائج الاجتماع الذي عقدناه مع رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري، التي تلعب دورا كبيرا بالنسبة إلى القضايا الفلسطينية".

وتابع قائلا: " نتمنى ألا تطول التحركات داخل المخيمات، وذلك من خلال إيجاد حلول تحفظ كرامة الفلسطينيين وحقوقهم المدنية، وتبعد عنهم القرار الذي يحولهم من لاجئ إلى وافد أجنبي، فلبنان يحتضن الفلسطيني كلاجئ بكل وثائق الهوية التي يحملها".

كما نقل أبو محفوظ، تأكيد الرئيس الحريري، أن موضوع إجازات العمل للفلسطينيين، على "طاولة البحث للخروج بحل له".

وأضاف نائب الأمين العام: " نحن نأمل خيرا بالحوار الجاري مع الدكتور حسن منيمنة، الذي يلعب دورا كبيرا على صعيد الحوار اللبناني – الفلسطيني".

يذكر أن دولة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، استقبل بعد ظهر اليوم الثلاثاء 30-7-2019، في مقر السراي الحكومي في بيروت، وفدا من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، برئاسة نائب الأمن العام للمؤتمر هشام أبو محفوظ، وضم مسؤول ملف اللاجئين والعودة الأستاذ ماجد الزير، ومسؤول الملف النقابي والمهني الأستاذ عادل عبدالله، بحضور رئيس لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني الدكتور حسن منيمنة، وعضو بلدية بيروت مغير سنجابة رئيس الهيئة الدولية للدفاع المهنيين الفلسطينيين فرع لبنان، وذلك لبحث تداعيات قرار وزارة العمل على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والمطالبة باستثناء الفلسطينيين من هذا القرار.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع