هولندا تعلق مساعدتها للأونروا بسبب تحقيقات حول تهم فساد داخل الوكالة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

علقت هولندا المساهمة السنوية لدعم وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) البالغة 13 مليون يورو، وكانت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندية "سيغريد كاغ"، أعلنت عن تعليق المساهمة الهولدنية للوكالة الأممية، بعد اتهامات في تقرير سري من لجنة الأخلاقيات في الوكالة، تفيد بأن قيادات داخل الأونروا "ارتكبت سلوك بهدف تحقيق مكاسب شخصية، وقمع النقد المشروع وتحقيق أهداف شخصية".

وعلقت الوزيرة كاغ على ذلك، قائلة: "لقد عبرنا عن قلقنا الكبير وطلبنا توضيحات حول ذلك، ونحن نتشاور أيضا مع المانحين الآخرين.".

وأضافت: "نحن علقنا المساعدات، في انتظار نتائج التحقيقات".

وفي تعقيب له على الخبر، اعتبر منسق لجنة الأونروا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، علي هويدي، قرار الجانب الهولندي طبيعي، وأن أي متبرع لجهة أو مؤسسة ينما يلحظ وجود تحققيات حول شبهات فساد، حتما " سيتخذ إجراء موقت بوقف الدعم المالي، على الرغم من إيمانه بفكرة وأهداف وأهمية المؤسسة، لحين انتظار نتائج التحقيقات".

وأضاف هويدي: " أعتقد في السياق الطبيعي أن تتخذ دول أخرى وليس فقط سويسرا وهولندا إجراءات مماثلة، مع العلم حتى الآن لا تأثير على طبيعة الخدمات التي تقدم للوكالة نتيجة قرار الدولتين، وهو ليس موقف معاد للوكالة وهو "تعليق" للدعم المالي وليس "وقف"..".

وتابع: "حتماً سيجري توظيف الحدث من قبل الإدارة الأمريكية والكيان الإسرائيلي للمزيد من الإساءة للوكالة ومحاولات تشويه صورتها والتشكيك بأدائها كمؤسسة ومحاصرتها، والمزيد من الضغط على الدول المانحة لوقف الدعم السياسي والمالي والتأثير عليهم في عملية التصويت على تجديد ولاية "الأونروا" في الجمعية العامة المقبلة في أيلول/سبتمبر القادم". 

المصدر: المركز الأوربي الفلسطيني للاعلام Epal

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع