نائب برازيلي: "إسرائيل" كيان غاصب وسبب معاناة اللاجئين الفلسطينيين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

التقى وفد من رابطة "برلمانيون لأجل القدس – فرع أمريكا اللاتينية"، ونقابة الصحفيين في أمريكا اللاتينية، أمس الخميس 1-8-2019، بالنائب البرازيلي، المهندس أحمد سعيد مراد، في مكتبه في مدينة، ساو باولو البرازيلية.
وبحث الطرفان، المشاريع الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ممارساته عدوانية من قبل الاحتلال "الإسرائيلي". مثمنين مواقف النائب البرازيلي الداعمة للقضية، وطرحه للقضايا الفلسطينية في مجلس النواب البرازيلي وإثارتها في شتى المحافل الإقليمية والدولية.
وضم الوفد، د. أحمد ماضي عضو رابطة "برلمانيون لأجل القدس – فرع أمريكا اللاتينية"، وأمجد أبو سيدو مدير الشركة اللاتينية للإعلام وعضو نقابة الصحفيين في أمريكا اللاتينية.
من جانبه أشار النائب أحمد سعيد مراد (من أصل لبناني)، إلى أن ورشة البحرين فشلت قبل أن تبدأ، "لعدم حضور الجانب الفلسطيني إليها".
وأضاف: "إننا نسعى بالتعاون مع الزملاء، إلى دحض رواية الاحتلال المزعومة"، مؤكدا أن " إسرائيل، هي كيان غاصب يجب أن يزول وتنتهي معاناة اللاجئين في شتى بقاع الأرض، بأن يعودوا إلى وطنهم ومنازلهم".
يذكر أن مجلس النواب البرازيلي، يضم 513 عضوا فيه، من بينهم ما يزيد عن 20 نائبا من أصول عربية، من بينهم النائب أحمد سعيد مراد، صاحب المواقف المدافعة عن الحقوق الفلسطينية داخل المجلس.
وتعد رابطة "برلمانيون لأجل القدس"، أول منصة برلمانية تعنى بتفعيل وتنسيق جهود البرلمانيين من كل الأقطار للتشاور، والتعاون نصرة للقدس وفلسطين، وتطوير آليات العمل البرلماني الداعم لفلسطين، ومقر الرابطة في مدينة إسطنبول.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع