أكاديمية دراسات اللاجئين تكرّم أكثر من 50 دارساً ودارسة في الأردن

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

كرّمت وخرجت أكاديمية دراسات اللاجئين يوم الخميس 1-8-2019 ما يزيد عن 50 دارساً ودارسة من خرّيجيها في المملكة الأردنية وممن حضر للملكة، ممن أتموا متطلبات التخرج لواحد من برامجها الدراسية وعلى رأسها دبلوم الدراسات الفلسطينية خلال هذا العام الدراسي.

وحضر الحفل جمعٌ غفير من الدارسين وذويهم، وممثلين عن الأكاديمية، إضافة إلى ضيفي الشرف الدكتور خالد سلايمة الذي بارك للخريجين إنجازهم من خلال كلمته، وذكر أن للأكاديمية صنيعها، وثمّن دورها في خدمة القضية الفلسطينية.

وفي كلمتها عبّرت الأستاذة روان الضامن ضيفة شرف الحفل عن سعادتها البالغة بمشاركة الخريجين والأكاديمية فرحتهم بهذا الإنجاز، ودعت الخريجين إلى توظيف مكتسباتهم هذه في خدمة القضية الفلسطينية، وأن يكون كل واحد منهم سفيراً لفلسطين ولقضيتها العادلة.

كما تحدثت الأستاذة براءة الرفاعي باسم زملائها الخريجين، وقدمت الشكر للأكاديمية على حجم الجهد المبذول في سبيل إنجاح البرامج من أجل خدمة فلسطين وصناعة الوعي لدى الفرد الفلسطيني والعربي كي يكون كل واحد منهم عنصراً فاعلاً في نصرة القضية الفلسطينية.

بدأ الحفل بالسلام الملكي الأردني، ثم الاستفتاح بآيات من القرآن الكريم، وتخلل الحفل إضافة للكلمات؛ فقرات شعرية وزجلية لاقت استحسان الحضور، ونشرت أجواء إيجابية، وكان كذلك لوجود أحد الخريجين ممكن تجاوز السبعين من عمره، وخرّيجة من جمهورية الجزائر الشقيقة صبغة جميلة، وإشارة واضحة أن فلسطين وقضيتها هي في ضمير كلّ إنسان حرّ ولا يمكن أن يقف أي عائق أمام نصرتها.

قدّم ضيفي الشرف الشهادات للخريجين، إضافة إلى كتاب محطات فاصلة في تاريخ فلسطين كهدية من الأكاديمية.

يذكر أن عدد الخريجين من برامج الأكاديمية المتنوعة في العام الفائت تجاوز ال 177 دارساً ودارسة من مختلف الجنسيات ومن كل أنحاء العالم، وقد حضر هذا الحفل خمسة من الأوائل في دبلوم الدراسات الفلسطينية، الفوج الخامس واسمه فوج للعودة أقرب.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع