"دراسات اللاجئين" تعلن عن الأبحاث والمشاريع الفائزة في مسابقة دبلوم الدراسات الفلسطينية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أعلن قسم الأبحاث والمشاريع في أكاديمية دراسات اللاجئين مساء أمس الإثنين 5-8-2019، نتائج مسابقته السنوية للعام الدراسي 2018/2019، والتي يعقدها بشكل سنوي لطلاب دبلوم الدراسات الفلسطينية.

بلغ عدد الأبحاث المتنافسة في المسابقة ثمانية عشر بحثاً وعدد المشاريع أربعة مشاريع، تم اختيارها من مجموع الأبحاث/المشاريع المقدمة من قِبل طلاب دبلوم الدراسات الفلسطينية في هذا العام، وفق معايير علمية وموضوعية، تحت إشراف ثلّة من الدكاترة والأساتذة الأفاضل.

ومع صدور النتائج عبّر الطلاب الفائزون عن فرحتهم الغامرة بهذه النتيجة، والتي توجت أربعة أشهر من الجهد والبحث والكتابة، حيث أعربت الخريجة "هداية التتر" الحائزة على المركز الأول في المسابقة عن بحثها مسيرات العودة الكبرى، عن عظيم فرحتها بهذا الإنجاز وقالت: ما بعد الضيق إلا الفرج، فرغم أنني كنت حاملاً وفي أشهري الأخيرة، وأم لطفلين وعندي دوام يومي طويل في وظيفتي؛ فإني فرّغت ساعات من وقتي يومياً لبحثي، وكنت في قمة الاستمتاع وأنا اكتب بحثي، في حين زاوجت المهندسة "إسراء الغبيش" بين تخصصها كمهندسة عمارة، وبين دبلوم الدراسات الفلسطينية لتخرج بحثاً مميزاً بعنوان: التحليل المعماري والهندسي لقبة الصخرة المشرفة؛ أما الخريجة "رهام الكحلوت" والحائزة على المركز الأول في المشاريع فلم تخفي فرحتها الغامرة التي فاقت عندها كل فرحة سابقة.

وقدم الطلبة الفائزون -الذي ينتمون إلى بلدان متعددة، جمعهم حبّ فلسطين-كل الشكر والعرفان لمشرفيهم الذين ساندوهم طوال فترة إعداد البحث/المشروع، وكان لهم الفضل بعد الله تعالى في فوزهم.

يذكر أنّ قسم الأبحاث والمشاريع يُخضع الأبحاث والمشاريع المتنافسة في المسابقة لنظام تقييم موحّد ودقيق ولجنة تحكيم من خيرة الأساتذة المميزين علمياً، والذين لهم خبرة في هذا المجال.

"إننا في أكاديمية دراسات اللاجئين إذ نبارك للطلبة الفائزين؛ نبارك لأنفسنا هذا الإنجاز، وسنعمل دون كلل أو ملل من أجل قضيتنا العادلة فلسطين".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع