أبو ستة: عرفناه رحمه الله رجلا صلبا يعشق وطنه وعروبته وأمته ورمزا للكلمة الصادقة والمواقف الثابتة

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بسم الله الرحمن الرحيم

 تعزية ونعي 
مُناضل وطني فلسطيني 

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ينعي المؤتمر الشعبي الفلسطينيي الخارج بكافة أطره وفروعه المناضل الفلسطيني ابن يافا ورجل المبادئ الأصيلة المهندس نادر خير الدين أبوالجبين عضو الهيئة العامة والأمانة العامة بالمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وأحد المؤسسين له، الذي وافته المنية في الشتات عن عمر يناهز ال 69 عاما قضاها في العمل لأجل القضية الفلسطينية، وقد عرفته شخصياً مدافعاً شرساً عن الثوابت الفلسطينية والميثاق القومي والوطني الفلسطيني، ومشاركاً في العديد من الفعاليات والمؤتمرات الفلسطينية في أميركا وأوروبا والدول العربية حاملاً لواء أبيه في الدفاع عن فلسطين وأهلها، رافعاً راية حق العودة والتحرير الكامل للأراضي الفلسطينية، والعودة إلى الثوابت دون أي تنازلات.

عرفناك يا نادر رجلاً صلباً تعشق وطنك وعروبتك وأمتك برغم غربتك المريرة وتنقلك بين البلاد، ولم يثنك المرض يوما وفي أشد حالاته عن مشاركتنا العمل، وكنت شريكاً لنا قريباً لقلوبنا خلال السنوات الماضية حريصاً على نجاح مشروعنا الوطني لأجل القضية، فقد كنت رمزاً للكلمة الصادقة والمواقف الثابتة والعمل دون كلل أو ملل.

ونحن في المؤتمر الشعبي الفلسطينيي الخارج نتقدم بخالص العزاء واصدق مشاعر المواساة من أسرة الفقيد وآل أبوالجبين الكرام وعموم أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل وفي الشتات، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان. 

إنا لله وإنا إليه راجعونَ " 

د . سلمان أبو ستة 
رئيس الهيئة العامة المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج 
11 أغسطس 2019

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع