رسمي الملاح: نثمن المواقف الماليزية الداعمة للقضية الفلسطينية ونقول للمطبعين فلسطين ليست للبيع ولن تكون

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظمت الجالية الفلسطينية في ماليزيا، بالشراكة مع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، الاثنين 12-8-2019، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، حفلا جماهيريا حاشدا، تحت عنوان " موحدون.. على العهد باقون"، جمع أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في ماليزيا، للاحتفال بعيد الأضحى المبارك.

وشارك الحفل وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، ألقى خلاله الأستاذ رسمي الملاح عضو الأمانة العامة، كلمة المؤتمر، والتي نقل فيها التهاني والتبريكات من قبل قيادة المؤتمر، لأبناء الجالية الفلسطينية في ماليزيا، بمناسبة عيد الأضحى المبارك وإشادتها بالجهود التي تقوم بها الجالية في ماليزيا ودعمها لأبناء شعبهم في الداخل والخارج.

كما ثمن الملاح، المواقف الماليزية الداعمة للحق الفلسطيني ولقضيته، قائلا: "نوجه التحية باسم شعبنا الفلسطيني في داخل الأرض المحتلة وخارجها وباسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج على الموقف المشرف الذي تقفه ماليزيا الشقيقية بقيادة القامة التاريخية العريقة مهاتير محمد وكل ماليزي لدعهم ومساهمتهم في دعم شعبنا في مسيرة تحريره من رجس الاحتلال الغاشم حتى عودته وتطهير مقدساتها واستعادة حقه في العودة ونيل حريته وإقامة دولته على كامل التراب الوطني التاريخي".

وتطرق الملاح، في كلمته، إلى آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خاصة ما تتعرض له مدينة القدس المحتلة من اعتداءات، والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك من قبل الاحتلال ومستوطنيه في أول أيام عيد الأضحى المبارك، والاعتداء على المصلين والمرابطين فيه.

كما حذر من التحركات التي تقوم بها الإدارة الأمريكية في الشرق الأوسط، والتي تتجسد في صفقة القرن، والتي اعتبرها امتدادا لدعم غير محدود من قبل الإدارات الأمريكية التي تعد الحاضنة الأكثر مساندة للاحتلال في العالم.

وقال: " صفقة القرن، التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، وتسليم الإقليم برمته للصهاينة على حساب شعبنا، وحقه في العودة إلى أرضه، من خلال تصفية وكالة الغوث الأممية ".

وأضاف: "تتابعون المعاناة التي يعيشها أهلنا وأخوتنا لاجئو الشتات في المخيمات الفلسطينية المحرومون من أبسط الحقوق الإنسانية في لبنان الشقيق، والتي تندرج قرارات التضييق عليهم في إطار هذه الصفقة المحمومة".

وتابع قائلا: "نقول لكل المطبعين مع المحتل، إننا بمقاومتنا وأبناء شعبنا وكل الشعوب الحية التي تقف معنا، لا لصفقة القرن ولا لمؤتمرات وارسو والبحرين، ونؤكد لهم أن فلسطين ليست للبيع ولن تكون إلا لأهلها وشعبها وأبناء أمتها".

وضم وفد المؤتمر، الأستاذ رسمي الملاح، الأستاذ أحمد مشعل، الأستاذ بشار شلبي، أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، بحضور أعضاء الهيئة العامة للمؤتمر في ماليزيا.

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع