وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يبحث دعم القدس ومواجهة التهويد الصهيوني مع "أمان فلسطين" الماليزية

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

زار وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، جمعية "أمان فلسطين" في ماليزيا، والتقى الأستاذ أحمد مشعل والأستاذ بشار شلبي عضوا الأمانة العامة للمؤتمر، مع مؤسس الجمعية السيد عبد الله زيك، لتقديم الشكر لهم على دعمهم للشعب الفلسطيني.

وقدم الوفد شرحا حول المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وأهدافه، كما نوقشت خلال اللقاء مستجدات القضية الفلسطينية، وأوضاع الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.

وأكد وفد المؤتمر على أهمية موقف الأمة الداعم للقضية الفلسطينية، خاصة في ظل ما تتعرض له مدينة القدس من مؤامرات تستهدف الوصول الى التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى.

وحث وفد المؤتمر النخب الماليزية على ضرورة التحرك الفاعل لدعم صمود المقدسيين خصوصا والشعب الفلسطيني بصورة عامة، وقد أبدى رئيس الجمعية اهتماما بالغا بملف القدس ووعد بتقديم كل ما يستطيعون نصرة للقدس والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك.

وكانت جمعية "أمان فلسطين" نفذت العديد من المشاريع الخيرية في قطاع غزة المحاصر، والقدس والضفة، للمساهمة في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الصهيوني.

وفي سياق متصل، كرم رئيس وفد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وعضو الأمانة العامة الأستاذ رسمي الملاح في ختام زيارة الوفد إلى ماليزيا، كلا من رئيس الجالية الفلسطينية في ماليزيا ناجي السرحي، وعضو لجنة القدس في المؤتمر الشعبي الدكتور شريف أبو شمالة، ورئيس مركز الأقصى الثقافي مسلم عمران، وذلك تقديرا لجهودهم في خدمة القضية الفلسطينية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع