كشافة ومرشدات الإسراء تختتم مخيم "التحرير العودة " لمنطقة بيروت

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

اختتم أمس الأحد 18-8-2019، مخيم جيل التحرير والعودة لمنطقة بيروت بحفل في مركز أحمد الشبابي في بلدة حصروت في إقليم الخروب. شمل كلمة للمفوض العام لجمعية كشافة ومرشدات الإسراء فرج أبو شقرا، وحضره أيمن هواش وأحمد سالم من الفعاليات الشبابية في بيروت.

وكان مخيم جيل التحرير والعودة الذي شارك فيه 100 شاب من المخيمات الفلسطينية في بيروت، قد افتتح يوم الجمعة 16 آب واستمر 3 أيام، تلقى خلاله المشاركون العديد من المحاضرات التربوية والأنشطة الرياضية والمهارات الكشفية التي ساهمت في تنمية شخصياتهم وتعزيز ثقافتهم الشرعية والوطنية.

واستضاف المخيم ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان د. أحمد عبد الهادي الذي قدم محاضرة حول الوعي السياسي وثوابت القضية الفلسطينية، إضافة لمدير منظمة ثابت لحق العودة الأستاذ سامي حمود الذي قدم محاضرة حول صفقة القرن وتداعيات قرار وزير العمل في لبنان حول العمالة الأجنبية.

كما شارك في المخيم مدير المشروع الوطني للحفاظ على الهوية الفلسطينية الأستاذ ياسر قدورة، ومدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي، وعضو الهيئة الإدارية للرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين الأستاذ أحمد الصديق، والمدرب الرياضي الأستاذ مصطفى الخطيب، إضافة لعدد من المربين والعلماء.

 

وشهد المخيم العديد من الفقرات التفاعلية التي قدمتها جمعية كشافة ومرشدات الإسراء، كان أبرزها سهرة النار والتي قدم خلالها المشاركون بعض العروض المسرحية والإنشادية، إضافة للمسير الكشفي واللعبة الكبرى والتنافس في مهارة القوس والنشاب.

من جهتها قدمت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة عددا من الفقرات الرياضية لا سيما استخدام الرمح ورمي الكرة الحديدية والتي اعتمدتها المؤسسة مؤخراً لتعميمها في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

أما الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين فقد نظمت فقرات تربوية وطلابية وعرضا لفلم تفاعلي حول مخيمات طلائع التحرير التي أقيمت في غزة.

وقد نظم المشاركون في المخيم وقفة تضامنية ضمن فعاليات حملة حي فينا في الذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى المبارك.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع