"الأورومتوسطي" يدعو سويسرا إلى عدم الاستجابة لضغوط "إسرائيل"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

دعت منظمة حقوقية أوروبية، البرلمان السويسري لعدم الاستجابة لضغوطات الاحتلال "الإسرائيلي" الهادفة إلى وقف تشريع سويسري يسمح باعتقال سياسيين وعسكريين، تورطوا بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.
وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، في بيان له، إنه ينظر بقلق شديد لزيارة وفد "إسرائيلي" يترأسه "وزير الخارجية يسرائيل كاتس"، برفقة طاقم من الخبراء القانونيين إلى سويسرا.
وأضاف أن "سويسرا من أوائل الدول التي ضمّنت في تشريعاتها الداخلية نصوص مواد قانونية تتيح ملاحقة مرتكبي الجرائم الكبرى في حال عدم محاكمتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية".
وطالب المرصد، السلطات السويسرية "بالتمسك بموقفها فيما يخص ملاحقة مرتكبي الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، وحثّ السلطات التشريعية في البلاد على عدم الخضوع للضغوطات التي تحاول وقف ذلك".
ودعا الدول الأوروبية؛ "للسير على خطى سويسرا، وتضمين تشريعاتهم الداخلية نصوصًا تتيح ملاحقة المتورطين بارتكاب انتهاكات في مناطق النزاع بما يتعارض مع القانون الدولي، وميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية".
ونهاية يوليو/ تموز الماضي، ألغى "رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت"، زيارة إلى سويسرا، خشية الاعتقال بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.
المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع