الوزير منيمنة: الحكومة اللبنانية تؤكد على ضرورة استمرار الدعم للأونروا وسد العجز المالي

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكد رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير حسن منيمنة، أن لبنان يتواصل مع الدول العربية والمجتمع الدولي في سبيل استمرار الدعم لوكالة الأونروا وسد العجز المالي الذي تعاني منه الوكالة، والذي تسببت به الإدارة الأمريكية من خلال قطع المساعدات المالية عن الأونروا.

وقال منيمنة في حوار خاص مع "فلسطينيو الخارج" خلال مؤتمر "الأونروا ضمانة دولية لحقوق اللاجئين": "لبنان مدرك لوضع الأونروا وخاصة مخاطر إنهاء الأونروا أو تقليص خدماتها وفعليا هذا الموضوع لبنان يقوم بالتواصل مع الأشقاء العرب والدول الصديقة لتأمين كل الدعم للأونروا لسد الفجوة التي تسبب بها الانسحاب الأمريكي من الدعم المالي للأونروا".

وأشار الوزير منيمنة إلى أن لبنان يواصل جهوده في دعم الأونروا للتجديد لها لـ   3 سنوات في المفوضية الدولية الذي يقر من خلال التصويت في مطلع كانون أول القادم في الأمم المتحدة.

وأضاف منيمنة: "هذا الأمر يعني لبنان وبقية الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين ولكن هو أكثر لأن لبنان بأوضاعه لا يستطيع أن يكون بديلا للأونروا أذا نجحت السياسية الأمريكية بفرض إنهاء الأونروا ولذلك مصلحة لبنان أن يتواصل مع الأشقاء والأصدقاء العرب والدوليين لحثهم لتوفير الدعم وزيادة الدعم للأونروا، وعلى التمسك بالأونروا وهذا ما تقوم به حاليا الحكومة اللبنانية".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع