هدى السمرا: الأونروا مرتاحة للدعم السياسي والمالي المقدم من الدول المانحة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قالت المتحدثة باسم الأونروا في لبنان هدى السمرا، أن الوكالة الدولية استمرت في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين بعد قطع المساعدات المالية الأمريكية عن الأونروا ومحاولات إنهائها، وذلك بسبب الدعم المقدم من الدول المانحة والصديقة للأونروا، بهدف تعويض العجز المالي الذي تعاني منه وكالة الأونروا.

وأضافت في حديث خاص مع "فلسطينيو الخارج": " الأونروا مرتاحة للدعم السياسي والمالي الذي تحصل عليه من الدول المانحة، لأنه عندما واجهت الأونروا الأزمة الوجودية حين توقفت المساعدات الأمريكية، كانت الأونروا من بعد هذه الخطوة لا تعلم إن كانت تستطيع الاستمرار أم لا، أو تتمكن من فتح مدارس الأونروا، ولكن تأكدنا أنه لدينا دعم من الدول الصديقة المانحة".

وأشارت المتحدثة باسم الأونروا إلى أن العام الحالي 2019 بدأ بمعاناة كبيرة وعجز مالي بلغ في شهر تشرين أول الحالي 89 مليون دولار، سببه قطع المساعدات الامريكية عن الأونروا.

وأضافت السمرا:" لا يزال لدينا 89 مليون دولار يجب توفيرهم حتى نهاية العام، حتى نستطيع أن نستمر في خدماتنا، هذا دليل أنه تم صحيح وقف المساعدات المالية الأمريكية ولكن الأونروا لم تنتهي واستمرت ووسعت قاعدة الدول المانحة والدول الصديقة وقفت إلى جانبها وكذلك الدول العربية تبرعت مشكورة".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع