هويدي: ندعو الدول المانحة إلى التصويت لصالح التجديد لوكالة الأونروا وعدم الرضوخ للضغوط الأمريكية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

شدد مدير عام الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين الباحث علي هويدي، على أهمية الشخصيات التي شاركت في مؤتمر "الأونروا ضمانة دولية لحقوق اللاجئين" الذي انعقد في بيروت، والتي تمثل الأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ووكالة الأونروا والبعثات الدبلوماسية في لبنان والمؤسسات والهيئات الفلسطينية.

وأشار هويدي في حديثه مع "فلسطينيو الخارج"، إلى أن هذا المؤتمر هو رسالة مهمة إلى المصوتين في الأمم المتحدة على تجديد ولاية الأونروا لثلاث سنوات قادمة، وأنه من الضروري التمسك بوكالة الأونروا وتمديد ولايتها من خلال التصويت المرتقب في شهر كانون أول / ديسمبر المقبل.

وأكد هويدي أن المؤتمر يأتي في الذكرى السبعين لتأسيس الأونروا، وفي وقت دقيق وحساس في ظل الضغط الأمريكي والإسرائيلي على الدول المانحة للأونروا لوقف الدعم عنها والعمل على إنهاء الوكالة الدولية.

وأشار مدير الهيئة 302 إلى حالة الإجماع الدولي للحفاظ على وكالة الأونروا وضرورة استمرار عملها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في الداخل والشتات إلى حين عودة اللاجئين إلى ديارهم.

وأضاف هويدي: " الهيئة 302 تعمل منذ ثلاث سنوات على حشد الدعم والتأييد لوكالة الأونروا ودعم اللاجئين الفلسطينيين، ومواجهة المشاريع الرامية إلى إنهاء الأونروا".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع