حمل هم شعبها.. قضية فلسطين الحاضر الأبرز في خطاب قيس سعيد

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

لم يسعد فوز الرئيس الجديد قيس سعيد التونسيين فقط، بل تجاوزها لملايين الشعوب العربية التي هبت عبر الشبكات الاجتماعية لتهنئة التونسيين برئيسهم، في وقت كانت فيه القضية الفلسطينية الحاضر الأبرز في خطابه واحتفالات أنصاره.

وحضرت القضية الفلسطينية بشكل بارز في المناظرة التلفزية بينه وبين منافسه نبيل القروي، حين أعلن موقفه دون مواربة من قضية التطبيع مع الكيان "الإسرائيلي"، واصفا إياها بـ"الجريمة والخيانة العظمى".
وشدد سعيد على أن التونسيين في حالة حرب مع كيان غاصب ومحتل شرد الشعب الفلسطيني، كما أعلن أنه في حالة فوزه بكرسي الرئاسة سيمنع دخول أي شخص بجواز سفر "إسرائيلي" إلى تونس.
وحرص قيس سعيد خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب لحظة إعلان فوزه على تجديد تعهداته تجاه الفلسطينيين، مؤكدا أنه سيعمل على دعم القضايا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وعبر عن أمنيته في أن يكون العلم الفلسطيني حاضرا جنبا إلى جنب مع العلم التونسي، موجها شكره لجميع الأحرار في العالم.

المصدر: الجزيرة

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع