تضم 900 فلسطيني.. المفوضية الأوروبية تطالب اليونان بتحسين ظروف المخيمات

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

طالبت المفوضية الأوروبية، الأربعاء 16-10-2019، السلطات اليونانية باتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين الظروف المعيشية في مخيمات المهاجرين المكتظة والإسراع في إجراءات اللجوء.

ويتواجد قرابة 900 لاجئ من فلسطينيي سوريا وقطاع غزة في جزيرة ساموس، إحدى الجزر اليونانية في ظروف بالغة السوء، منذ أشهر، بحسب مصادر حقوقية مختصة.

ويعبر هؤلاء اللاجئون عن سخطهم وغضبهم من اكتظاظ المخيم وبطء إجراءات اللجوء وسوء الخدمات المقدمة لهم من قبل السلطات اليونانية.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان صحفي، إنه يجب اتخاذ اجراءات عاجلة لتحسين ظروف الاستقبال وزيادة عمليات النقل إلى البر الرئيسي.

ورحبت المفوضية في بيان صحفي بالخطوات التي اتخذتها الحكومة اليونانية على مدار الأشهر الماضية للتخفيف من الضغط في الجزر بما في ذلك استراتيجية استقبال وإجراءات اللجوء الجديدة.

وأضافت المفوضية أنه بينما يواصل الاتحاد الأوروبي وتركيا تحقيق نتائج ملموسة إلا أن ضغوط الهجرة وعدم الاستقرار في المنطقة يشكلان مصادر قلق.

وفي أوقات سابقة، احتج مئات اللاجئين الفلسطينيين السوريين، على الظروف المعيشية القاسية وغرق خيامهم بالمياه، وسوء الخدمات المقدمة لهم في الجزر اليونانية، مطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية، وتسريع إجراءات الإقامة ومنحهم أذونات للتنقل في البلاد بشكلٍ حر.

ويتخذ اللاجئون الفلسطينيون من سوريا وقطاع غزة من اليونان طريقًا للوصول بطريقة غير نظامية إلى القارة الأوروبية بحثًا عن حياة أفضل بعيدًا عن الحروب والنزاعات والظروف الاقتصادية الصعبة.
المصدر: مركز العودة الفلسطيني

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع