فلسطينيو مخيم دير بلوط يطالبون بإنهاء مأساتهم مع حلول الشتاء

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظم المهجرون الفلسطينيون إلى الشمال السوري يوم أمس الخميس 31-10-2019، اعتصاماً في مخيم دير بلوط احتجاجاً على تردي أوضاعهم المعيشية المزرية التي يعانون منها داخل المخيم الذي يفتقر لأدنى متطلبات الحياة الإنسانية، منه داخل المخيم.

كما طالب المعتصمون الجهات المعنية إخراجهم من المأساة التي يعيشونها، والعمل على عودتهم إلى وطنهم فلسطين، أو منحهم حق اللجوء الإنساني، داعين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بتحمل مسؤولياتها تجاههم وتقديم المساعدات الإغاثية والمالية والطبية التي كانت تقدم لهم في مناطق سكنهم في العاصمة دمشق.

رفع المعتصمون شعارات ناشدوا فيها منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية والسلطات التركية العمل على انتشالهم من مأساتهم وتقديم يد العون والمساعدة لهم للتخفيف من معاناتهم.

هذا ويعيش المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري الذين أجبروا  على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم عدة مرات أوضاعاً معيشية قاسية في مخيمات مكتظة تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

مجموعة العمل لأجل فلسطينيي سورية

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع