حلوم: نعمل في المؤتمر الشعبي على عقد ملتقى فلسطيني جامع للخروج من الأزمة ومواجهة المشاريع التأمرية

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أقيمت ضمن فعاليات مؤتمر رواد ورائدات بيت المقدس، المنعقد في مدينة إسطنبول، السبت 2-11-2019، جلسة بعنوان " ملتقى التجارب – تجارب ناجحة للدفاع عن القضية الفلسطينية"، تناولت تجارب العمل النسائي والخيري والإنساني ومواجهة صفقة القرن والتطبيع مع الاحتلال ومسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة.

وشارك المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في هذه الجلسة، حيث تحدث الدكتور ربحي حلوم أمين العلاقات الدولية في المؤتمر الشعبي عن تجربة المؤتمر منذ تأسيسه في شباط 2017.

وأشار حلوم إلى أن المؤتمر الشعبي لم ينعقد بديلا عن أحد بل ليمكن الشعب الفلسطيني في الشتات من المشاركة في صناع القرار على قاعة إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية عبر إعادة تشكيل المجلس الوطني من خلال انتخابات على قاعدة الميثاق القومي المقر في القدس والمعدل عام 1968 وعلى قاعدة المقاومة.

 وأكد أمين العلاقات الدولية في المؤتمر الشعبي، على أن أكثر من سبعة ملايين فلسطيني موزعين في كافة دول العالم لا تملك السلطة الفلسطينية القائمة حق تمثيلهم وفق القانون الدولي.

وأشار حلوم إلى أن المؤتمر الشعبي إنعقد في شباط 2017 في إسطنبول بمشاركة 6 ألاف فلسطيني من الشتات، حيث أصدر بيانه التأسيسي الأول الذي يجسد طموحات الشعب الفلسطيني في الخارج، كما انتخبت الأمانة العامة واللجان التنفيذية المتخصصة.

كما تحدث حلوم عن أهم المحطات والإنجازات التي حققها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منذ تأسيسه، من أبرزها المساهمة في إفشال عقد القمة الإفريقية الإسرائيلية في السابع عشر من أكتوبر 2018، بالإضافة إلى تأطير الجهود الشبابية من خلال إطلاق مبادرة شباب فلسطين في الخارج، ودعم المرأة بالإعلان عن رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج.

كما أكد حلوم أن المؤتمر الشعبي أرسل عددا من الوفود إلى العديد من الدول العربية والإسلامية والأوروبية في محاولة لحشد الدعم للقضية الفلسطينية والتحذير من خطورة التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وشارك المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في العديد من المؤتمرات التي تدعم القضية الفلسطينية، كذلك عقد المؤتمر الشعبي سلسلة من الفعاليات الوطنية في مواجهة صفقة القرن والتطبيع، بالإضافة إلى الحملات الإعلامية المختلفة منها حملة مئوية بلفور.

كما عمل المؤتمر الشعبي على التواصل مع أبناء الجاليات الفلسطينية في الشتات، ودعم كافة التحركات الفلسطينية المتمسكة بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأكد حلوم على أن المؤتمر الشعبي يواصل جهوده لعقد ملتقى وطني جامع للكل الفلسطيني، في محاولة جادة للخروج من المأزق الذي تواجهه القضية الفلسطينية وفي ظل المشاريع التأمرية على الشعب الفلسطيني.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع