المؤتمر الشعبي يشارك في المؤتمر العالمي الأول حول الأبارتايد الإسرائيلي المنعقد في اسطنبول

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

شارك وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، في فعاليات "المؤتمر العالمي الأول حول الأبارتايد الإسرائيلي الأبعاد والتداعيات وسبل المواجهة، المنعقد في إسطنبول يومي الجمعة والسبت 29-30/11/2019، بهدف بحث تداعيات وسبل مواجهة التمييز والفصل العنصري الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وشهد المؤتمر الذي تقيمه المنظمة العالمية لمناهضة التمييز والفصل العنصري( أرضي) بالشراكة مع اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي، حضورا لافتا لشخصيات رسمية، أبرزها “عدنان تانري فاردي” كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والدكتورة ريما خلف رئيس المنظمة العالمية لمناهضة التمييز و الفصل العنصري، و الاستاذ علي كرت رئيس اتحاد المنظمات الاهلية في العالم الإسلامي، و المطران عطاالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثادوكس، وبمشاركة أكثر من 300 شخصية يمثلون العديد من منظمات المجتمع المدني، وسياسيين وأكاديميين ودبلوماسيين وناشطين من جميع أنحاء العالم.

وأشار نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج هشام أبو محفوظ لـ "فلسطينيو الخارج"، إلى أن مؤتمر الأبارتايد الإسرائيلي يأتي في مرحلة حساسة يواصل فيها الاحتلال الصهيوني جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وفي ظل دعم أمريكي سافر.

ودعا أبو محفوظ إلى تجريم الاحتلال الصهيوني، وتشكيل جبهة قوية في مواجهة التمييز العنصري الصهيوني الذي يستهدف به الشعب الفلسطيني.

وضم وفد المؤتمر الشعبي كلا من نائب الأمين العام هشام أبو محفوظ، ورئيس دورة الانعقاد الأولى الدكتور أنيس قاسم، وأمين سر الهيئة العامة محمد الأنصاري، وأعضاء الأمانة العامة كامل حواش، ومحمد مشينش، وزياد العالول، وهشام فريد.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع