العالول: الأبارتايد الإسرائيلي يقوم على التطهير العرقي وتشريد الشعب الفلسطيني ومؤتمر إسطنبول يسعى لنزع الشرعية عن الاحتلال

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال زياد العالول المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أن المؤتمر العالمي الأول حول الأبارتايد الإسرائيلي المنعقد في مدينة إسطنبول، يأتي في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو يتناول التمييز العنصري والاضطهاد الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار العالول في لقاء مع قناة الشرق الفضائية، إلى أن نظام الأبارتايد الإسرائيلي يقوم على التطهير العرقي وتشريد الشعب الفلسطيني، وأن مؤتمر إسطنبول يسعى إلى نزع الشرعية عن الاحتلال الإسرائيلي وتعريته أمام العالم.

ورأى العالول أن ما يميز هذا المؤتمر عن بقية المؤتمرات بصفته مؤتمر تخصصي يحضره سياسيون ونخب من حول العالم، قدموا دراسات قانونية تكشف الوجه الحقيقي للاحتلال.

كما أشار العالول إلى أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات بالتعاون مع المنظمات الدولية، والذي سينتج عنه تحالف دولي لعشرات المؤسسات في مواجهة التمييز العنصري الإسرائيلي.

وأكد العالول على أن العدالة الدولية غائبة بالنسبة للقضية الفلسطينية، والاحتلال يرتكب جرائمه في فلسطين مستعينا بالشرعية الدولية، وأنه لابد من اسقاط هذه الشرعية عن الاحتلال.

وأشاد العالول بالعمل الشعبي الفلسطيني في الخارج والمقاطعة للاحتلال وكافة الجهود التي تعمل على إنهاء الاحتلال ونظام الأبارتايد الاسرائيلي في فلسطين.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع