حملة "لستم وحدكم كلنا معكم" تحذر من مخاطر إنتشار فيروس كورونا بين الأسرى في سجون الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

حذرت حملة "لستم وحدكم كلنا معكم" من مخاطر إصابة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بفيروس "كورونا"، وذلك بعد إعلان الاحتلال إصابة ثلاثة سجانين بهذا الفيروس.

وقالت الحملة في تصريح صحفي الإثنين 30-3-2020:" أعلن الاحتلال عن إصابة ثلاثة سجانين بفيروس "كورونا"، وهما شرطيان في سجن “عوفر” وآخر في سجن “نتسيان الرملة”، لتنذر باقتراب كارثة حقيقية في صفوف الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، والموزعين على أكثر من 23 سجنًا ومركز توقيف إسرائيلي، والذين يتجاوز عددهم ال 5000 معتقل، بينهم 200 طفل و900 مريض و47 أسيرة وعشرات المسنين".

وكان المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أطلق حملة تضامنية مع الأسرى بعنوان " لستم وحدكم كلنا معكم" لتسليط الضوء على واقع الأسرى والانتهاكات الإسرائيلية بحقهم مع انتشار وباء كورونا.

وحذرت الحملة من وصول فيروس كورونا إلى داخل المعتقلات "الإسرائيلية"، في ظل عدم اتخاذ إدارة السجون أية إجراءات عملية حقيقية وفاعلة لحماية الأسرى، كتقليل أعداد الأسرى في الأقسام وزيادة تعقيم السجون والأقسام والغرف بشكل مستمر، والعمل على توفير وسائل النظافة والحماية كالمنظفات والمعقمات والمطهرات للأسرى.

وطالبت الحملة بالإفراج العاجل عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والأسيرات والإداريين.

 

تصريح صحفي صادر عن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

حملة التضامن مع الأسرى ( لستم وحدكم .. كلنا معكم )

الإثنين 30-3-2020

يتزايد الخطر الداهم اقترابًا من أسرانا في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" دون أن يكون هناك حراك أو ضغط دولي ملموس، مع ظهور إصابات بين السجانين الإسرائيليين بفيروس "كورونا"، والتي صرحت بها سلطات الاحتلال اليوم.

إذ أعلن الاحتلال عن إصابة ثلاثة سجانين بفيروس "كورونا"، وهما شرطيان في سجن “عوفر” وآخر في سجن “نتسيان الرملة”، لتنذر باقتراب كارثة حقيقية في صفوف الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، والموزعين على أكثر من 23 سجنًا ومركز توقيف إسرائيلي، والذين يتجاوز عددهم ال 5000 معتقل، بينهم 200 طفل و900 مريض و47 أسيرة وعشرات المسنين.

وهنا نحذر في حملة (لستم وحدكم ..كلنا معكم ) من وصول فيروس كورونا إلى داخل المعتقلات "الإسرائيلية"، في ظل عدم اتخاذ إدارة السجون أية إجراءات عملية حقيقية وفاعلة لحماية الأسرى، كتقليل أعداد الأسرى في الأقسام وزيادة تعقيم السجون والأقسام والغرف بشكل مستمر، والعمل على توفير وسائل النظافة والحماية كالمنظفات والمعقمات والمطهرات للأسرى.

إننا في حملة (لستم وحدكم ..كلنا معكم ) نحمّل إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، ونطالب المنظمات الدولية والصليب الأحمر الدولي والدول والهيئات الأممية بضرورة التدخل العاجل، لإجبار سلطات الاحتلال على توفير كافة المتطلبات والشروط الصحية العامة للأسرى، وإجراء الفحوصات الطبية التخصصية اللازمة لهم بشكل منتظم ودائم.

كما أننا نطالب بالإفراج العاجل عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والأسيرات والإداريين.

سنصعّد من حملتنا وسنزيد من فعالياتنا لأجل التصدي لهذا الانتهاك الخطير الذي يتعمده الاحتلال الإسرائيلي بحق أسرانا الأبطال.

 

إدارة حملة (لستم وحدكم ..كلنا معكم )

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع