مداخلة هشام أبو محفوظ ضمن برنامج ولنا وقفة على قناة trt عربي حول مشاريع الضم

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكد هشام أبو محفوظ نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، على أهمية الدبلوماسية الشعبية في مواجهة قرار الضم الإسرائيلي للأغوار ومناطق في الضفة الغربية المحتلة، من خلال الحراك الشعبي الفلسطيني في الداخل والخارج، الذي يعبر عن رفض الفلسطينيين لهذا القرار.

وقال أبو محفوظ لبرنامج "ولنا وقفة" عبر قناة TRT عربي:" الفعاليات الفلسطينية التي شهدتها القارة الأوروبية في رفض قرار الضم تتناغم مع الموقف الفلسطيني وتدعم صمود الفلسطينيين في الداخل".

وأكد أبو محفوظ على أهمية إطلاق انتفاضة شعبية في الضفة المحتلة، لمواجهة القرار الإسرائيلي، مطالبا السلطة بإفساح المجال أمام الشعب الفلسطيني للتصدي للمخططات الصهيونية وإفشالها.

وأشار نائب الأمين العام إلى أن الاحتلال عمل على تهيئة الأجواء في المنطقة لتنفيذ قرار الضم الاستيطاني، من خلال بوابة التطبيع مع بعض الأنظمة العربية.

كما أشاد بالموقف الأردني الرسمي والشعبي الرافض لقرار الضم، داعيا إلى موقف عربي وإسلامي داعم للأردن وفلسطين في مواجهة سياسة الاستيطان والتهويد.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع