المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج: اتفاق التطبيع هو صك تنازل مجاني عن دورهم العروبي تجاه قضية فلسطين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

اليوم يوم حزين على شعبنا وأمتنا

تابعنا في الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج اليوم الخامس عشر من سبتمبر لعام 2020 حفل توقيع اتفاق الذل والعار والخنوع والاستسلام، الذي جلل حكام الإمارات والبحرين بإذعانهم وخنوعهم الذليل لمجرم الحرب نتنياهو، وامتهانهم الكرامة العربية برعاية رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، الذي يسخرهم للفوز برئاسة ثانية في نوفمبر القادم، لذلك فهو يستخدم ما بجعبته من بيادق عربية لا تنتمي إلى أمتها أو حتى شعوبها في حملته الانتخابية.

إن هذا التوقيع هو صك تنازل مجاني، عن دورهم العروبي، في أقدس قضية قومية للأمة العربية، والتي لا يمثلها هؤلاء المتساقطون الذين لا يمثلون شعوبهم التي وقفت طوال تاريخها شريكاً رئيساً في الدفاع عن الحق العربي في فلسطين المغتصبة، وما زال نبضها كذلك.

إننا في الأمانة العامة إذ نستهجن هذا الانكفاء، وندينه ونستنكره بأشد العبارات؛ نؤكد على الاستمرار بتعزيز الوحدة الوطنية والارتقاء بها إلى تصعيد المقاومة والانتفاضة والعصيان المدني، لإنزال الهزيمة بالاحتلال الصهيوني، وإسقاط صفقة القرن، وسياسات الضم، واتفاق التحالف الخياني للموقعين مع ترامب ونتنياهو في البيت الأبيض.

وكلنا ثقة بأن الهزيمة ستلحق بكل من يطعن الشعب الفلسطيني، ويخون القضية الفلسطينية ويتآمر مع نتنياهو وترامب عليها.

 

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الشفاء لجرحانا البواسل

والحرية لأسرانا الأبطال

والخزي والعار لكل المستسلمين والمطبعين

 

الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت 16/ سبتمبر /2020

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع