"المنتدى العلمي والثقافي" في العراق يناقش مسارات ومآلات القضية الفلسطينية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عقد المنتدى العلمي والثقافي بمدينة الفلّوجة في العراق ندوة علمية حوارية حول القضية الفلسطينية تحت عنوان "القضية الفلسطينية، المسارات والمآلات"، الخميس 24-9-2020، عبر منصة zoom الإلكترونية.

واستضاف المنتدى مجموعة من الشخصيات الفلسطينية والعراقية ناقشوا خلال الندوة محاور متعددة حول القضية الفلسطينية.

وشارك في الندوة مسؤول منسقيات المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج محمد مشينش، والذي تحدث حول معركة الوعي التي يخوضها الاحتلال الصهيوني ضد الشعوب العربية، وشرح خلال حديثه أبرز المصطلحات في العقيدة العسكرية للاحتلال الصهيوني والتي تتعلق بتشكيل الوعي وهما مصطلحا "الردع والحسم".

كما أوضح خلال كلمته أساليب استخدام العدو الصهيوني للمصطلحين وكيفية تصدي الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية لهما.

وأكد مشينش على أن الاحتلال في الوقت الحالي فقد أهم ركنين من أركان عقيدته العسكرية وهما ركنا الردع والحسم، وهو ما اعتبره "كسراً لمنظومة الوعي التي أراد الاحتلال تثبيتها في عقول المحيط المعادي له".

وركز مشينش على أن الاحتلال استخدم جميع الأدوات الممكنة لإعادة تشكيل الوعي وإعادة التعريف بدولته وعلاقتها بمحيطها، وصولاًإلى إعادة النظر بالقضية الفلسطينية كاملة، وذلك من خلال أدوات متعددة ذكر أبرزها وهي: "استخدام الطائفية وإثارتها، وحرف بوصلة الأمة عن محاربة الكيان الصهيوني وتحويلها إلى صراعات داخلية، واستغلال الدراما والمسلسلات لتقديم العدو كصديق، ودمج الاحتلال بالمحيط العربي، والتخفيف من العبء الاقتصادي للكيان من خلال استثمار أموال الخليج وأسواقه، بالإضافة لإظهار الكيان الصهيوني كأنه جسم طبيعي في موقعه".

واقترح مشينش عدة حلول لمواجهة أساليب الاحتلال وهي "بناء منظومة وعي فلسطينياً وعربياً، توحيد الموقف الفلسطيني، وتفعيل منظومة المقاطعة مع العدو الصهيوني، بالإضافة إلى توعية شعوب الدول المطبعة مع الاحتلال بمخاطر التطبيع".

كما شارك خلال الندوة السفير الفلسطيني في العراق الدكتور أحمد عقل والذي تحدث حول أثر توقيع اتفاق التطبيع مع الاحتلال الصهيوني على القضية الفلسطينية، وبيّن الأضرار التي ستلحق بالقضية الفلسطينية نتيجة التطبيع.

وفي مداخلة له تحدث رئيس المنتدى العلمي والثقافي البروفسور محمد الحمداني حول مسارات القضية الفلسطينية منذ بدايتها وحتى اليوم والجهود العربية فيها. 

من جانبه تحدث عضو المنتدى العلمي والثقافي في الفلوجة عثمان العاني، حول موقف أهل العراق من القضية الفلسطينية، وأوضح أن موقف أهل العراق يظهر دائماً في أنه داعم للقضية الفلسطينية ومع المقاومة، كما بيّن أن القضية الفلسطينية موجودة ضمن اهتمامات علماء العراق على اعتبار أنها قضية عقيدة لا يمكن التنازل عنها.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع