تهنئة المؤتمر الشعبي بالمصالحة وانهاء الانقسام

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بيان صحفي من الهيئة العامة
المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
 
يهنئ المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج حركتي فتح وحماس بإتمام اتفاق القاهرة الأخير لتفعيل اتفاق المصالحة، ويدعو إلى تطبيق هذا الاتفاق استنادا إلى الثوابت الفلسطينية.
 
ويؤكد المؤتمر على أن هذه المصالحة يجب أن ترتكز على وحدة التراب الفلسطيني من البحر إلى النهر، وتحرير الوطن، والحق المشروع في المقاومة ضد المحتل، وأولوية تحقيق حق العودة للاجئين إلى ديارهم.
 
وينبه المؤتمر بشكل خاص إلى ضرورة العمل على اجراء انتخابات ديمقراطية للمجلس الوطني الفلسطيني تشمل ال13 مليون فلسطيني في الداخل والخارج بناء على الميثاق الوطني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية.
 
ويدعو المؤتمر الطرفين المتصالحين وكافة القوى والفصائل الفلسطينية إلى العمل على مشاركة فلسطيني الخارج في التمثيل الديمقراطي في المجلس الوطني وعدم تعطيل هذه المشاركة أو إهمالهم.
 
إن وطننا الغالي "فلسطين" هو ملك لكل الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه، في الداخل والخارج، والقيادة الفلسطينية الشرعية والمعتمدة هي تلك التي ينتخبها الشعب الفلسطيني بأكمله، وهذه القيادة المنتخبة هي الوحيدة التي يحق لها أن تمثل الشعب الفلسطيني وتقود نضاله نحو تحرير الأرض وإقامة دولته المستقلة.
 
  
     الهيئة العامة
  للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
    14 أكتوبر/تشرين الأول 2017

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع