تدهور حالة الأسير ماهر الأخرس الذي يخوض اضرابا عن الطعام

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 74 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري حيث يقبع في مستشفى كابلان بالداخل المحتل، ويرفض كافة مقترحات إدارة سجون الاحتلال بعدم تمديد الاعتقال الإداري له والذي ينتهي في 26-11-2020، ويصر على مطالبته بالإفراج الفوري عنه.

ويذكر أن سلطات الاحتلال اعتقلت الأسير ماهر الأخرس (49 سنة)، من بلدة سيلة الظهر، بمحافظة جنين في 27-7-2020 وحوّلته للاعتقال الإداري مدة أربعة أشهر.

وفي 23 سبتمبر/ أيلول الماضي قررت المحكمة العليا الإسرائيلية تجميد اعتقال الأخرس الإداري نظرا لتدهور وضعه الصحي، لكن مع الإبقاء عليه في المستشفى، إلا أنه رفض تعليق إضرابه إلا بإلغاء اعتقاله الإداري.

ويعاني الأسير الأخرس من حالة صحيةّ وصفت بالصعبة والخطيرة جداً، حيث يواجه آلام شديدة في الصدر والرأس، وفقدٍ للوعي أحيانا، ويعاني من عدم وضوح الرؤية في العينين وضغط في شرايين القلب تدفعه للصراخ أحيانا، ولا يستطيع التحرك من سريره.

من جانبها دعت فصائل فلسطينية لوقفة جادّة لإنقاذ حياة الأخرس وأكدت على أن معاناته تتطلب من الجميع التحرك الفوري لنصرته.

ومؤخراً اعلنت تغريد الأخرس زوجته، اضرابها عن الطعام تضامناً مع زوجها واعتصمت داخل غرفته في مستشفى كابلان الإسرائيلي، مؤكدةً على استمرارها بالإضراب والاعتصام مع زوجها إلى أن يتم الافراج عنه.

وذكرت في حديثها لإحدى الوكالات الإخبارية إنها تتعرض لتهديدات من أمن المستشفى بإخراجها منه حيث صادروا هويتها وطلبوا منها المغادرة.

وأشارت الأخرس إلى أن مطلبها هو الإفراج عن زوجها بعد تدهور وضعه الصحي.

وأيضاً اعتصم عدد من الأسرى المحررين في مقر الصليب الأحمر الدولي في جنين إسناداً ودعماً للأسير الأخرس حيث يواصلون الاعتصام داخل المقر لليوم الثالث على التوالي مؤكدين وجود تقصير بدور الصليب والمؤسسات الدولية في متابعة قضية الإضراب المستمر لليوم 74 على التوالي.

ومن أبرز الأسرى المحررين الذين بدأوا بالاعتصام تضامناً مع الأسير الأخرس كان الأسير المحرر خضر عدنان والذي أكد لمكتب إعلام الأسرى "أن الاعتصام داخل مقر الصليب الأحمر في جنين، جاء من أجل توجيه رسائل للجهات الدولية ومنها الصليب الأحمر والاتحاد الأوروبي وغيرها بضرورة الاطلاع على وضع الأسير ماهر الأخرس، الذي دخل في إضرابه عن الطعام لليوم ال 74."

وقال عدنان: " رسالتنا الأولى أن يقوم رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر بزيارة الأسير المضرب ماهر الأخرس والاطلاع على وضعه الصحي عن قرب، بحيث يكون هناك اهتمام واضح لحالته."

وطالب خلال حديثه لإعلام الأسرى بإصدار بيان يتضمن تفاصيل الوضع الصحي للأسير الأخرس بشكل موثق من قبل الصليب الأحمر، يتم توزيعه على كافة الجهات الدولية، والاجتماع بسفراء الدول لاطلاعهم على حقيقة الوضع، الذي يواجهه الأسير الأخرس في رفضه للاعتقال الإداري بدون تهمة  أو محاكمة ".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع