المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يؤكد دعمه وإسناده للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

 

معركة الأمعاء الخاوية

الأسير المناضل ماهر الأخرس أيقونة الحركة الأسيرة في انتصار الأمعاء الخاوية على الجلاد الصهيوني وصفعة على وجوه المطبعين الخانعين للصهاينة

 

تتابع الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بكل معاني الفخر والاعتزاز والإكبار المعركة البطولية والصمود الأسطوري للبطل ماهر الأخرس والذي يخوض بأمعائه الخاوية منذ 75 يوماً معركة وطنية شاملة ضد الاعتقال الإداري له ولأكثر من أربعمائة أسير من أبناء شعبنا، لنيل حريتهم من براثن عدو لا يلقي بالاً لمعاني الإنسانية أو قواعد القانون الدولي، فيرتكب الجريمة تلو الجريمة، ولا يرتدع ما دامت هناك أنظمة تتسابق في الخضوع والركوع أمام نتنياهو وتقيم علاقات طبيعية مع عدو غير طبيعي يدنس الأرض والمقدسات.

إننا إذ نتابع بقلق كبير وغضب شديد هذه الجولة الجديدة من معركة الأمعاء الخاوية التي أضحت سلاح الحركة الأسيرة في فلسطين على مدى محطات ومحطات من الملاحم البطولية؛ فإننا نجدد تقديم الدعم والمساندة، لكل الأسرى الأبطال في سجون العدو، ونجدد الإدانة الشديدة لجرائمه المتواصلة والتي تضاف إليها جريمة الهجوم الهمجي على الأسرى العزل في سجن "ايشل".

إننا في الأمانة العامة ونحن ندعم معركة الأسرى نؤكد بكل مشاعر السخط والغضب استنكارنا لكل خطوات الخيانة التطبيعية والعمالة الساقطة لعواصم الإمارات والبحرين وما تتناقله الأخبار من هرولة السودان وخنوعه للتطبيع مقابل الرضا الصهيو_أمريكي، مما يعد شراكة وضلوعاً في جرائم الاحتلال الصهيوني الغاصب بحق الشعب الفلسطيني وبحق الأسرى واللاجئين، وبحق ملايين المحاصرين في غزة وفي مدن الضفة وأهلنا في ال48.

إننا ندعو جماهير شعبنا وأمتنا وأحرار العالم إلى الوقوف موحدين ضد جرائم التطبيع الخياني، ونعلن مساندتنا بكل أشكال الدعم والتضامن والإسناد للأسير ماهر الأخرس ولكل أسرى الحرية في السجون الصهيونية وندعو فصائل العمل الوطني إلى وقفة جادة وصادقة لمساندة أسرانا البواسل حتى نيل حريتهم.

 

الحرية للأسير المضرب ماهر الأخرس

الحرية لكل أسرانا البواسل

 

 

الأمانة العامة

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت 14 أكتوبر 2020

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع